رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
برلماني يطالب وزير الصناعة بتخفيض أسعار الحديد والأسمنت شريف إسماعيل يرأس اجتماع الحكومة الأسبوعى غدا عضو « نادي القضاة»: مشهد الانتخابات الرئاسية كان أشبه بالملحمة التاريخية رئيس انبي يجيب : هل وقع أفشة للأهلي والزمالك وما هو موقف رامي صبري «حورية فرغلي»: «الفيسبوك بتاعي الشخصي مش عارفه أرجعه منذ 4 سنوات» غدا.. محاكمة متهمين بقتل ضحية «إعلان لابتوب» المستشار بهاء أبوشقة رئيسا لحزب الوفد بالصور.. نجوم الفن والسياسة في عقد قران نجل المستشار أحمد فضالي عمرو يوسف بالمعادي من أجل «طايع» مصر تدين استخدام العنف ضد المدنيين العزل بالأراضي الفلسطينية المحتلة بالفيديو.. سعفان: شهادة أمان حفزت العمالة الغير منتظمة لتسجيل أنفسهم بالصور.. شهيناز برفقة إيساف بإحدي حدايق التجمع الخامس

خارجي

«تليجراف»: مخاوف من ازدياد جرائم الطعن فى الربيع ليصبح 2018 الأكثر دموية

عملية دعن
عملية دعن

رأت صحيفة "تليجراف" البريطانية، أن المملكة المتحدة ستواجه موجة محتملة من الجريمة خلال الربيع وسط تحذيرات من نشطاء مكافحة جرائم السكين من أن 2018، ستصبح العام الأكثر دموية فى ارتفاع عدد الطعنات القاتلة.

وقالت الصحيفة البريطانية، إن الإحصائيات الأخيرة أظهرت أنه خلال يناير وفبراير الماضيين شهدت لندن فقط 16 هجوم طعن قاتل يعتقد ارتباط العديد منهم بالعصابات، لافتة إلى أن جرائم الطعن فى العاصمة البريطانية خلال العام الماضى تسببت فى مقتل 80 شخصا.

وأشارت الصحيفة إلى مخاوف النشطاء من أن خطر جرائم الطعن محتم له أن يزداد سوءا مع ازدياد دفء الجو وطول النهار خلال الربيع الذى دائما ما يتسبب فى ارتفاع معدلات جرائم الشارع.

ونقلت الصحيفة عن باتريك جرين الناشط بإحدى جمعيات مكافحة جرائم الطعن أنه بحلول نهاية فبراير الماضى فقد 5 مراهقين حياتهم بسبب جرائم طعن فى لندن، مقارنة باثنين فقط خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأضافت الصحيفة نقلا عن دانى أوبراين مؤسس جمعية "مكافحة السكين فى بريطانيا" ويجمع بيانات عن جرائم الطعن، أنه بعد مرور شهرين فقط 2018 وقعت 50 جريمة طعن قاتلة فى جميع أنحاء بريطانيا، وليس فقط فى المدن لكن فى القرى التى لا يتوقع أن يحدث فيها ذلك.

ونقلت الصحيفة عن جيرمين لاولور، الذى كان عضو بعصابة إجرامية ويعمل حاليا كمرشد للشباب، أنه بقدوم الربيع والصيف يخرج الناس بشكل أكثر من منازلهم فتزيد احتمالية المواجهة بين أعضاء العصابات المتعارضة ما يرفع عدد الجرائم، مبديا خوفه من أن يكون 2018 العام الأكثر دموية على الإطلاق.

وذكرت الصحيفة أن احتمالية ارتفاع جرائم العنف يقلق العديد من السياسيين المحافظين فى بريطانيا الذين يخشون فقدان الحزب المحافظ البريطانى الحاكم لسمعته بأنه حزب النظام والقانون.