رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
الكرملين: نأمل بنهج متوازن إزاء «هجوم دوما» «جبل لبنان»: النزاعات في سوريا تدفع الشباب للهجرة بالصور.. مدير أمن القاهرة يتفقد خدمات تأمين الحدائق والمتنزهات «اتحاد سوريا»: الحياة لم تتوقف برغم الحروب.. ونؤمن بالوحدة العربية ضبط سودانيين الجنسية سرقا هاتف طالب بحدائق القبة ضبط 192 قضية مخدرات خلال 24 ساعة     «لافروف» يطالب تركيا بتسليم «عفرين» لقوات الحكومة السورية نائب الجيزة: الأهالي يعانون من نقص مياه الشرب والصرف الصحي انخفاض البطالة في بولندا إلى 6.6 % أسعار الأرز في السوق المصري 259 مليون دولار صادرات مصر من الملابس الجاهزة «الخارجية البريطانية»: يجب طرح كل الخيارات للرد على هجوم دوما

مقال رئيس التحرير

إلهام شرشر تكتب: اللعب مع الشيطان.. لهلاك بني الإنسان

الكاتبة الصحفية إلهام شرشر
الكاتبة الصحفية إلهام شرشر


ولا تزال الخطة الجهنمية لشيطنة الأرض مستمرة .. ولا تزال حملة التكفير بالله مستمرة .. ولاتزال الدول العاصية الكافرة الحاقدة تعمل فى الخفاء والعلانية لاقتلاع جذور الوحدانية على الأرض .. لطمس الوحي الالهي .. بصفة مستمرة .. بكل الوسائل ممكنة وغير ممكنة .. كذرع بذور العنف والزنا وشيوع الفاحشة .. وذيوع الرذيلة .. واستحلال حرمات الله على الأرض أولها استحلال الدماء .. ونشر روح الخلاف والعداء .. واعتماد الفوضى لتكون ركيزة العودة إلى مجتمع الغاب .. مجتمع الجاهلية الأولى بكل صوره وبكل أسف عن طريق الصورة المشوهة والاستخدام اللا أخلاقي لصور التقدم العلمي وعلى رأسها الفيسبوك وجميع وسائل الاتصال.. لتصبح المناخ والبيئة العفنة الفاسدة لفساد البشرية والإجهاز عليها بأرخص الأثمان..

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

لم يكتفوا فقط بالنيل من حرمات الله على الأرض وإنما تعدوا على أكثر من ذلك ألا وهم شباب المسلمين الذين هم نتاج المستقبل حتى الأطفال لم يرحموهم حيث سيطروا على عقولهم عن طريق الألعاب الإلكترونية ليقوموا من خلالها بتغييب عقولهم وعمل غسيل المخ اللازم والذي من خلاله يتم إقدامهم على الإنتحار ليكون هذا هو كفر بواح .. ليتأكد للجميع أن ما صرخت عليه منذ عاميين من المخطط الشيطاني لإبادة البشرية الذي لابد من التصدي له .. فبعد الجهود السياسية الخبيثة الموجهة بتأسيس الجماعات الإرهابية وعمليات الذبح لملأ النفوس والقلوب والعقول بهذه الدماء الحمراء .. هذه الدماء التي ما هي إلا أنها قرابين تقدم للشياطين..

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

لتكون ثمرة التحالف الشيطاني بين إبليس وجنوده .. وبني إسرائيل وشياطينهم .. والمسيح الدجال (السامري) .. الذي كنت قد فصلت فيهم القول على مدار حلقاتي الأولى في جريدتي «الزمان» من الحلقة الـ”6” إلى الحلقة الـ”56” صور الدماء والنيران التي تقريبًا غطت معظم الأرض خاصة أراضي المسلمين.. مستغلين في ذلك تلك البيئة النجسة ألا وهي “فيسبوك” وجميع وسائل الإتصال لبث تلك السموم حيث الصفحات الكاملة عن السحر الأسود والأبيض للتمكن من لن أقول فقط الشباب والأطفال ولكن من قبل ومن بعد الرجال والنساء والشيوخ على مستوى العالم بأسره .. الذين لا يعرفون شيئًا عن دينهم ولا عن عدوهم وتحديدًا عن ربهم .. وعن يوم الحساب لكل من سولت له نفسه الإنسلاخ من جلده وقصر في أداء أماناته أولا تجاه نفسه حيث كان عبدًا لهذه الوسائل التي تمكنت منه وبالتالي غاب عن الوجود فضاعت منه أسرته زوجته وأبنائه في غيابات ذلك الجب السحيق إلى أن وصل الأمر إلى كفر بواح بالإقدام على الإنتحار..

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

لا أعلم كيف يتم تجاهل توعد إبليس اللعين لبني آدم في تحد عظيم حين فضله المولى عز وجل على إبليس (طاووس الملائكة) ووعده لهم بالغواية .. واستغفر الله العظيم وحاشى لله … كبرًا وإباءًا على الله سبحانه وتعالى لتلك الأفضلية !!!!!!!؟؟؟؟؟

لا أعلم كيف يتم نسيان بني اسرائيل في تحديهم لله على الأرض وتحديهم للذات العلية والحضرة القدسية وتحالفهم مع الشياطين منذ بدأ الخليقة وحتى الآن بكل السبل لفواح رائحة الدماء في كل مكان عن طريق استخدام أعظم القوى البشرية تارة .. والشيطانية تارة أخرى … حيث تحالفت مع إبليس تحديًا للذات العلية .. كلٌ له غايته إما البشرية أو الأمة الإسلامية خير أمة أخرجت للناس أمة محمد .. وقد شاركهم في ذلك المسيح الدجال الذي بدأ يتحرك على الأرض نذ استحلال الدماء لتكون هذه هي القرابين مرضات الشياطين بتطويع العلم الحديث بالصورة المشوهة في استخدامه مثلما هو الحال على الفيسبوك ووسائل الإتصال الإجتماعي.

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

نسوا الله فأنساهم أنفسهم … وحديثي هنا عن اللذين كانوا مؤمنين بالله عز وجل وإنا لله فإنا إليه راجعون (وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ )(

ياااااااااااااا إلهي … تركوا أبنائهم بعد ترك أنفسهم للشياطين حيث تناولوا قيم .. وأخلاق الفيسبوك ووسائل الإتصال بدلًا من أن يتلون القرآن ويذكرون الله قيامًا وقعودًا ويعلمون أبنائهم أنهم ما جاءوا إلى الدنيا إلا ليوحدوا الله سبحانه وتعالى ويعبدوه .. فكان الثمن غاليًا غضب عظيم من الله سبحانه وتعالى حيث تركهم في خوضهم يلعبون (وذرهم في خوضهم يلعبون) …… (ألا ساء ما يحكمون).

بدأت بالتشبع بأفلام العنف والجنس … وأي جنس المحارم … جنس المحارم … جنس المحارم … زنا المحاااااااااااااااارم … وتزيينه لضرب ليس فقط الإسلام وإنما جميع الكتب السماوية نعم… تلك الاستباحات .. إنما هي ضد الفطر الإنسانية السوية ..فضلا عن الصور القميئة المقرفة (اللواط التي أهلك الله تعالى من أجلها قوم)تلك التي تخترق البيوت سهام نافذة للإنسانية بكل فضائلها بصور تلك الممارسات الشاذة … إنما هي عودة إلى عالم الحيوان وتحديدًا “جبلاية القرود” ومن بعدهم الدببة أو (كلاب الشوارع الذي مجرد أن يفطم يمارس الجنس مع أمه)

-حسبي الله ونعم الوكيل … أسأل الله العزيز القدير أن يدمرهم … أن يكونوا هم وقودًا لنيران الدنيا قبل نيران جهنم-

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

لتأخذ الألعاب في التصاعد لتضييق الخناق وإحكام السيطرة من جميع الإتجاهات وصلت إلى التسلل المسموم من خلال الألعاب أبرزها “البوكيمون جو” ثم الألعاب التي تغرس “الحروب الأهلية” ومؤخرًا داخل مصر حيث كانت عناوين الشوارع دعوة صريحة لرفع العصيان وتأليب الشعب على بعضه أو على مؤسساته كما تضمنت اللعبة “ كول أوف ديوتي”.

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

وصولًا إلى لعبة الحوت الأرزق التي يصل فيها ذلك الكفر البواح إلى حتى الأطفال … انتزاع الله من قلوب الأطفال .. اقتلاع الوحدانية من نفوس الأطفال .. الاستيلاء على العقيدة .. بنزع إرادتهم .. وتغييب وعيهم وغسيل ومخهم وتهوين أمر الحياة عليهم .. في غيبة من الأهالي والآباء والمدارس والقائمين على العملية التربوية والتنشئة الإجتماعية.

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

طبعًا … أي أسر .. وأي تربية وأي ثقافة موجودة أي بيئة كله هواء .. كله إفلاس .. كله خراب.

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

والمتتبع لصاحب لعبة الحوت الأزرق الذي أعلن أنه روسي الجنسية من هذا الفصيل وقد ألبسوه تلك الحلة للقضاء على روسيا للأبد حتى لا يكون هناك في العالم قوة واحدة غير روسيا … يقتلون روسيا في القلوب والنفوس قبل أن تعود لهيبتها..

هل تتكبدون مشقة البحث عن أصول ومحرضي هذا الروسي ومن وراء؟؟؟؟؟!!!!!!

إنني لا أشك أنهم نفس الجهة .. أو ذلك الفصيل الذي حصد حفظة القرآن في أفغانستان الذين قتلهم الغارة الجوية من الدفاع الأفغاني بدعم من الولايات المتحدة.

إنهم نفس الفصيل المسؤول عن حادث الطائرة الماليزية التي اختفت في مارس ٢٠١٤ والتي لم تظهر ولم يعلم أحد بمصيرها إلى الآن… إلا أنا …نعم…

والتي أرجح أنها قد تعرضت لعملية اختطاف شيطانية كان أبطالها الجن والشياطين .. أكرر الذين حذرت منهم وحرضت عليهم بجريدتي الغراء حين كنت أدلل عنهم جميعا بني اسرائيل وشياطينهم وأؤكد وجود الدجال على الأرض (السامري) وحديث طال عن ابليس وجنوده حيث اتفقوا جميعا علي إبادة البشرية بعد تحديهم للمولى عز وجل بعد تفضيله بني آدم على إبليس فكان القرار هو إبادة البشرية وعلي رأسها خير أمة أخرجت للناس.

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

من خلال بحثي لجمع الأدلة .. لليقين الذي يسكن داخلي حصلت على تسجيل قديم للدكتور “مصطفى محمود” يقول فيه :(أن هناك دولة عظمى قامت بإرسال سفينة كي تقوم بالنزول ٢٤ ألف قدم في عمق المحيط حتى تأخذ بعض العينات من الغلاف الموجود آخر أعماق البحار وما تحته وما تحته)…

وما يؤكد حدسي أنه بعد اختفاء الطائرة تم تكليف سفينة أمريكية لشركة متخصصة والسفينة تدعى “سيب كونستروكم” حيث مكثت 10 أيام من انطلاقها في رحلة البحث إلا أن السفينة قد اختفت لمدة ثلاثة أيام وظهرت بعد ذلك وهي في طريقها إلى محطة لتزويد الوقود دون أن تعليق أو الحديث أو حتى توضيح أسباب اختفائها بصورة مريبة إلا أنه قد أشيع أن تلك الشركة عرض عليها مبالغ مالية طائلة من الحكومة الماليزية لتكمل إلا أنها لم رفضت بشدة دون إبداء أسباب.

إذا أنا على حق إنزال الطائرة دون العثور على حطام يؤكد الاستعانة بالجن لاخفائها …

إذا أنا على حق لن أقول التربص بالمسلمين وحدهم وإن كانوا في الصدارة ولكن بالبشرية جمعاء من لم يدينوا بالمذهب “إياه” .. أو بالحركة “إياها” والتربص بكل من لم ينتمون لهم يقومون بالإجهاز عليه ومحاصرتهم .. وعند البحث مرة أخرى ستجدون ما أقوله صحيح فأنا لا استبعد أنهم قدموا قرابين للشياطين مكافأة لهم على هذه “البروفة” التي سوف تعمم على الكل إن لزم الأمر..لأني أشتم رائحة الدم بقوة .. والهدف والغاية واحدة وإن اختلفت الأبطال وأدوات التعبير المستنفذة مع تعدد السيناريوهات والوسائل..

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

أي عزاء أقدمه في البشرية التي لا تدين بتلك الملة .. أي عزاء أقدمه لأمة المليار وما يزيد عن نصف ..

أمة النيام … أمة الغفلة … أمة العصيان … أمة التشتت … أمة التيه … أمة الإنقسام … أمة فقد الهوية … أمة ضحكت من جهلها الأمم … سلمت قيادتها لغيرها حتى أصبحت قربانًا لهم قبل شياطينهم…

 

…اللهم ريح صرصر عاتية ..لأعداءالإنسانية الدامية…

 

هل ترون حالكم في إحدى عشر شهرًا وتبدل الحال في شهر اسمه شهر رمضان ؟؟؟؟؟!!!!!!

حين تتوقف فيه كل هذه الدموية والتخريب حيث أن الله سبحانه وتعالى يغل أيادي أعداء البشرية حين يصفد الشياطين..

إلى متى يتم الاستمرار في الاستهانة والتجاهل بهذه الكلمات .. وهذا الفكر .. وتلك الحقائق ؟؟؟؟؟!!!!!

إلى متى يستمر صم الأذان عن تلك الصيحات المدوية المتتالية ؟؟؟؟؟!!!!!!

يااااااااااابني آدم … يااااااااااا كل البشرية .. هل تدافعون عن وجودكم ؟؟؟؟؟!!!!!!

يااااااااااا أمة المليار والنصف … متى تتعلقون بطوق النجاة الذي هو بين أيدكم أعرضتم عنه فيه كل السر ؟؟؟؟؟!!!!!!

وفي نداااااء أخير لكم أناشدكم قبل أن أطوي قلمي أو أن تطوى صفحتي .. هل تعرضوا عن وسائل الإتصال المشوه والموجهة الفاسدة العفنة ؟؟؟؟!!!!!.. وتعيشون مع القرآن وفي القرآن تعودون إلي الله ووحدانيته وتمجيده حق تمجيده .. فيه الدواء .. والله سوف يحمينا وفي الوقت نفسه يؤدبهم ويسقط سحرهم وشياطينهم وستسقط حضارتهم .. أذكركم …رغم

… (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ)(الزمر)

أم أنكم بالفعل نسيتم الله … وحلم رؤية نور وجهه الكريم … حقًا ضاع الإيمان .. حقًا ضاعت رهبة يوم الحساب .. يوم تشيب فيه الولدان .. ضاعت رهبة الجزاء والعقاب بأشد النيران ……

أين أنت يا مهدي الأمة ؟؟؟؟؟!!!!!.. أين أنت يا سيدنا المهدي المنتظر ؟؟؟؟؟!!!!!..

كي تؤدب الجبناء .. كي تزود عن الخوض في حياض الملكوت ومحرماته وتعمل لمرضاته..

وتعيد تسطير الوجود على منهج الواحد الأحد الحي القيوم الودود…

اللهم هل بلغت اللهم فاشهد

(إنا لله وإنا إليه راجعون)