رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
إلهام شرشر تكتب: طبول الحرب العالمية الثالثة تدق من سوريا «الأسيوطي»: سعر مهند لاشين 15 مليون جنيه مؤسس فيس بوك يدلي بشهادته أمام الكونجرس بعد قليل إيهاب جلال يجتمع بلاعبي الزمالك قبل مران اليوم كلوب يعلن تشكيلة ليفربول أمام المان سيتي بإياب «أبطال أوروبا» فالفيردي يعلن عن تشكيلة برشلونة الإسباني أمام روما معروف يوسف يقترب من الفتح السعودي الزمالك يستعد لموقعة الأهلي في سوبر اليد تهامي: انتخابات اختيار سكرتير عام للوفد «باطلة» مكرم محمد أحمد يكشف سبب عدم اعتراف أمريكا بإرهاب الإخوان حسم المواد المؤجلة بقانون جرائم تقنية المعلومات.. الخميس جثة ومخدرات وسيارة ملطخة بالدماء.. الأمن يحاول كشف لغز النهضة

مقال رئيس التحرير

إلهام شرشر تكتب: طبول الحرب العالمية الثالثة تدق من سوريا

الكاتبة الصحفية إلهام شرشر
الكاتبة الصحفية إلهام شرشر

    الأوضاع في سوريا تتجه إلى الأسوء، ونفير الحرب العالمية يكاد يصم الآذان…

     سنوات من المرار عاشها الشعب السوري تحت وطأة الصراعات والنزاعات عانى فيها من كثرة الدمار والخراب والتهجير والدماء التي لم يصبح لها وزنًا ولا قيمة ومع ذلك فالأحداث في سوريا تتصاعد وتتلاحق وبسرعة شديدة مما دفعني إلى سؤال..

     من المستفيد من سقوط سوريا واختفائها إلى الأبد ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

 

آااااااااه … لك الله يا سوريا ...

 

     اسرائيل من الممكن بل بكل تأكيد وخاصة بعد هذه الضربات التي وجهتها صراحةً إلى إحدى مطارات سوريا دون خجل أو مواراة ..

    كما أنه من المعلوم أن مساحات شاسعة من أرض سوريا مازالت تحت وطأة الاحتلال الصهيوني منذ ما يقرب من نصف قرن وأقصد بذلك الجولان .. أضف إلى ذلك أن بقاء سوريا قوية .. مستقرة .. يمثل تهديدًا لا محالة للوجود الصهيوني .. لذا فإن من مصلحة اسرائيل والصهيونية العالمية ألا تبقى لسوريا قائمة..

   ولقد بلغت الجراءة باسرائيل أنها صرحت بعدم صمتها إزاء التدخلات الإيرانية في سوريا !!!!!!

   حيث قالت: (لن نسمح لإيران بترسيخ أقدامها في سوريا )

 

آااااااااه … لك الله يا سوريا ...

 

    أم تركيا التي لها مصالح كثيرة وتداخلات جغرافية .. وسياسية .. وعرقية .. وأواصر اجتماعية مع الشعب السوري .. بالإضافة إلى المخاوف التي تنتابها تجاه الأكراد المقيمين فيها .. لذا سارعت بإقحام نفسها في الصراعات الجارية فيها مما زادت الأمور ولا شك تعقيدًا وصعوبة وخاصة بعد احتلالها جزءًا من أرض سوريا وعلى حدودها .. وهي منطقة “عفرين” وتفكر في مناطق أخرى ..

 

آااااااااه … لك الله يا سوريا ...

 

    أم إيران ولم لا وقد تسللت عبر أبوابها الرسمية ودخلت شريك أصيل مع الحكومة السورية لمواجهة الجماعات الإرهابية الذين اختاروا التفاوض بالسلاح .. إلا أن إيران دخلت سوريا لأهداف أكبر من مجرد مواجهة الجماعات الإرهابية حيث أنها وجدت الأجواء متاحة للتدخل في سوريا بل واقتحامها والاستقرار فيها بل وتنفيذ خططها ومؤامراتها التي لا تنتهي ..

    وإلا فما معنى هذا الإصرار على تهجير السكان الأصليين بالقوة من أراضيهم ومدنهم وعدم عودتهم إلى ديارهم مرة أخرى ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

    إن إيران في نظري صاحبة المصلحة العليا في سوريا حيث تسعى إيران إلى اختراق عالمنا السني وتوسيع رقعتها وتكوين امبراطورية لها على حساب الدول العربية والإسلامية ولعل أكبر دليل على ذلك ما يحدث في غير دولة من دولنا العربية من تدخل سافر لإيران فيها كاليمن والعراق ولبنان وغيرهم ..

 

آااااااااه … لك الله يا سوريا ...

 

    أم روسيا التي تتولى بالوكالة الحرب عنها ضد الإرهاب إلا أنه يشار إليها بالاتهام كثيرًا في فرط استخدامها القوة وإلا فما معنى هذا الدمار والخراب والهلاك الذي حل بأراضي الدولة السورية ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

    وما معنى سياسة الأرض المحروقة التي تستخدمها روسيا عادة في حروبها والتي لم تنساها بالضرورة في سوريا ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

    وما معنى هذه الاتهامات التي اجتمعت عليها الأمم المتحدة لمناقشتها وبحثها والوقوف على حقيقتها وتكليف لجنة خاصة للوصول إلى حقيقة استخدام سوريا بإيعاز من روسيا وإيران الأسلحة الكميائية ضد شعبها ؟؟؟؟؟؟!!!!!!

    وما معنى هذه التداعيات الجديدة التي دفعت أمريكا وأوروبا للاستعداد لإجراء تدخلات عسكرية قوية خلال الساعات القليلة القادمة؟؟؟؟؟!!!!!

    صحيح أن لروسيا مصالح كبرى في سوريا .. كما أن لها تطلعات دولية تحاول أن تستعيد مكانتها القديمة كقوى عظمى .. إلا أنها تسعى لتثبت أنها جاءت للحفاظ على كيان الدولة وتمنع سيطرة الإرهاب عليها .. ولتثبت للعالم أجمع بأنها نجحت فيما فشل فيه الجميع..

 

آااااااااه … لك الله يا سوريا ...

 

    أم أمريكا التي كان لها مواقف متناقضة .. وتدخلات متباينة .. وتصريحات متضاربة أثرت لا محالة على الأوضاع في سوريا فزادت من حجم معاناتها .. ويكفي في بيان الموقف الأمريكي من سوريا أن الرئيس “ترامب” في تغريدة له على تويتر قد سب الرئيس “الأسد” سبًا مما دفع الجانب الروسي إلى التصريح بقولهم (من غير لائق استخدام كلمات مهينة بحق الأسد كرئيس شرعي للبلاد - يقصد سوريا -   

   لقد أسهمت القوى الدولية والإقليمية في الحال الذي وصلت إليه سوريا والذي بلغ حدًا أصبح من الصعوبة التنبأ بنتائجه لدرجة أن المؤشرات .. والتصريحات .. والقرارات .. والاستعدادات تشير إلى حرب كونية وعالمية جديدة من الممكن أن تقع بين لحظة أو أخرى.. 

   

آااااااااه … لك الله يا سوريا ...

 

   ومن المحزن المبكي في آن واحد أن طبول الحرب على الأبواب من أجل الإجهاز على ما تبقى من سوريا والعالم العربي يعيش حالة من الصمت الرهيب !!!!!.. والخرس المريب !!!!!.. رغم حدة الأحداث وشدتها !!!!!.. وسرعتها وتطورها !!!!!.. 

   من المحزن المبكي أن تقف الأمة العربية بل والإسلامية مكتوفة الأيدي تكتفي بمجرد المشاهدة لمجريات الأمور في سوريا دونما أن يتحرك ساكن لها إزاء دولة لها من التاريخ والحضارة ما لا يخفى على أحد وهي جزء لا يتجزأ من كيان هذه الأمة !!!!!!!..

   من المحزن المبكي أننا لا نكاد نقرأ تعليقًا على الأحداث من أحد .. فأين الجامعة العربية ؟؟؟؟؟!!!!!!.. هل تم إلغاؤها ؟؟؟؟؟!!!!!!.. هل تم تجميد نشاطها ؟؟؟؟؟!!!!!!.. 

    إن أمتنا العربية تتحمل جزءًا كبيرًا من مجريات الأحداث في سوريا بعد أن ارتضت أن تقف متفرجة لمدة سبع سنوات كاملة دون أن تتخذ موقفًا يحترم !!!!!.. أو قرارًا يتبع !!!!!!.. أو سلوكًا من شأنه أن يخفف من حدة الأحداث المتصاعدة فيها !!!!!!..

   ياليت أمتنا استجابت لنداءات مصر المتكررة حول سوريا … يا ليتها أنصتت لها حين رفضت أية حلول عسكرية بشأنها؛ لأن فيها انتهاك لسيادة الدولة السورية ولأن فيها تقويض لفرض الحلول السياسية .. يا ليتها استجابت ودعمت مقترحات مصر حول ضرورة الحل السياسي في سوريا .. بما يحفظ لها كيانها ووحدتها ومؤسساتها ويلبي طموحات شعبها.. 

    يا ليت أمتنا تستجيب لخط الدفاع الأول العربي ببناء جيش موحد يؤكد على الوحدة العربية ويكون لسان حالها  أمام هذه الصراعات والتحديات الدولية والاستعمارية التي تظل تتصارع لتنهش كل قطعة من وطننا العربي والإسلامي على حدة حتى تتمكن منها إلى أن تبيده حتى النهاية .. كل هذا طمعًا فيه وللاستحواذ عليه .. وللاستئثار بخيرات أمتنا العربية وثرواتها .. لتجريدها على حساب إبادة الأمة العربية حتى النهاية وبأبشع الصور ..

 

 

آااااااااه … لك الله يا سوريا ...

 

   ألم تدرك الأمة العربية أن سقوط سوريا  ينذر بتغيير خارطة عالمنا العربي وتغيير ديموغرافيتها ؟؟؟؟؟!!!!!!!

   ألم تدرك الأمة العربية أن سقوط سوريا يعجل بسقوط الأمة العربية جمعاء ويضعف من شأنها ؟؟؟؟؟!!!!!!

   فمتى نفيق من طول هذه الغيبوبة الطويلة ؟؟؟؟؟!!!!!!

    متى نتحرك لنعلن للجميع «كفوا أيديكم جميعًا عن سوريا فنحن أولى بها وأحق» ؟؟؟؟؟!!!!!

   أرجو أن يكون هذا قريبًا قبل فوات الآوان … حيث إنني أسمع طبول الحرب الثالثة وأرى شبحها على أرض سوريا .. أرض المحشر …

 … لك الله يا سوريا …

 

آااااااااه … لك الله يا سوريا ...