جريدة يومية (تصدر أسبوعية مؤقتاً) بتصريح من المجلس الأعلى للصحافة
http://www.elzmannews.com/t~103521
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر
تقارير
2 ديسمبر 2017 5:14 مـ 13 ربيع أول 1439

إسرائيل ترفع ميزانية الوحدة «8200» بالموساد المعنية بالتجسس على مصر

إسرائيل ترفع ميزانية الوحدة «8200» بالموساد المعنية بالتجسس على مصر

بعد أن أجهض صقور المخابرات مخططاتها منذ عام 2011

إسرائيل ترفع ميزانية الوحدة «8200» بالموساد المعنية بالتجسس على مصر

أبرمت اتفاقًا مع وكالة «ناسا» للفضاء لالتقاط صور عن قاعدة محمد نجيب العسكرية

 

ذكر قياديون سابقون فى القوات المسلحة المصرية أن الحكومة الإسرائيلية، قررت خلال اجتماع لها فى نهاية الأسبوع الماضى، بناءً على طلب تقدم به وزير الدفاع الإسرائيلى أفيجادرو ليبرمان، برفع الاعتمادات المخصصة لوحدة 8200 بجهاز الموساد الإسرائيلى، والمعنية بالتجسس على الأوضاع فى مصر بنسبة 10%.

وأضافوا أن الميزانية المخصصة من الحكومة الإسرائيلية لجهاز الموساد والأمن العام الإسرائيلى «الشاباك» ستبلغ 3 مليارات دولار خلال العام المالى المقبل 2018-2019، وأن السبب وراء رفع الميزانية، هو فشل جميع المخططات التى تبناها الجهاز منذ عام 2011 تجاه مصر، بفضل يقظة صقور المخابرات الحربية والعامة فى مصر.

وأشاروا إلى أن وحدة التنصت وفك الشفرات أبرمت اتفاقًا سريًا مع وكالة ناسا الأمريكية للفضاء فى سبتمبر الماضى، فى محاولة منهم  لالتقاط صور عبر الأقمار الصناعية عن قاعدة محمد نجيب العسكرية، التى افتتحتها مصر مؤخرًا.

والوحدة «8200» هى هيئة جمع المعلومات المركزية فى سلاح الاستخبارات والأكبر فى الجيش الإسرائيلى، وهى المسؤولة عن جميع المعلومات عبر إشارة «سيجنت» والتى تشمل المكالمات الهاتفية والرسائل النصية القصيرة، وتعمل منذ عام 1967، ولكنها شهدت دعمًا وتطورًا كبيرًا بعد عام 2011.

 

من جانبه أوضح اللواء دكتور قدرى السعيد، رئيس وحدة الدراسات الأمنية بمركز الأهرام لدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الدور الكبير الذى تمثله مصر فى المنطقة العربية، ومخاوف الدول الإقليمية كإسرائيل، من أن ينتاب مصر حالة من الاستقرار الأمنى والسياسى  فى ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى يدفعها إلى القيام بعمليات رصد للمواقع والمنشآت العسكرية فى شمال سيناء سواء عبر طائرات دون طيار أو عبر الأقمار الصناعية بوكالة ناسا للفضاء .

وتابع رئيس وحدة الدراسات الأمنية: قيام إسرائيل بمد التنظيمات الإرهابية والجهادية بتلك المعلومات والصور الحية التى يتم التقاطها عن المؤسسات الأمنية والعسكرية والمناطق السيادية كمشروع حفر قناة السويس الجديدة، فى محاولة للقيام تلك التنظيمات الإرهابية بعمليات مسلحة ضدها تصب فى النهاية لصالح المخابرات الإسرائيلية لإضعاف الدولة المصرية وجرها فى مستنقع الفوضى وإشغالها عن التنمية والاستقرار الذى بدأ أولى خطواته الرئيس السيسى.

وبسؤاله حول الآلية التى يقوم بواستطها جهاز الموساد الإسرائيلى، بمد تلك الجماعات والتنظيمات بتلك الصور والمعلومات، كشف رئيس وحدة الدراسات الأمنية، أن إسرائيل لديها جواسيس عملاء أعضاء وقيادات فى تلك التنظيمات الإرهابية، كالجيش السورى فى سوريا، وأنصار بيت المقدس فى مصر، وأنصار الشريعة فى ليبيا .

واختتم دكتور قدرى سعيد تصريحاته، بأن دور مصر تجاه القضية الفلسطينية مؤخرًا، سيدفع بالتأكيد إسرائيل إلى تعزيز عمليات التجسس على مصر ودعم الجماعات الإرهابية والجهادية، لاسيما أن  إسرائيل خرجت من تلك المبادرة المصرية الطرف الخاسر باعتراف أعضاء حكومتها.

ويتفق معه الفريق يوسف عفيفى الخبير الأمنى والاستراتيجى، بأن نجاح الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى ملف المصالحة الفلسطينية، يعد انتصارًا استراتيجيًا يحسب لمصر، لذا فإن إسرائيل تخشى حال نجاح الرئيس السيسى للمرة الثانية فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، فتقوم بدعم الجماعات الإرهابية كأنصار بيت المقدس، والجماعات الجهادية بسيناء، بمعلومات عسكرية عن أماكن وتمركزات قوات الجيش والشرطة، وأهم المناطق الحيوية، فى محاولة منها لتكرار سيناريو الجيش السورى الحر، الذى قامت بدعمه بصور ومعلومات حية عن أهم المؤسسات العسكرية للجيش السورى، التقطها جهاز الموساد الإسرائيلى «الموساد» عبر طائرات دون طيار .

من ناحية أخرى، كشف مساعد وزير الداخلية الأسبق اللواء أسامة عبدالحميد، قيام جهاز المخابرات الإسرائيلية «الموساد» برفع الميزانية المخصصة له، بعد قيام ثورة 30 يونيه وإسقاط جماعة الإخوان، وقيامه بتجنيد جواسيس بالدولة المصرية يعملون على أرض الواقع بجانب الأقمار الصناعية، إذ رصدت أجهزة الأمن خلال الفترة الأخيرة عددًا كبيرًا من العملاء الجواسيس لصالح إسرائيل، بجانب القضايا المنظورة أمام محكمة أمن الدولة حاليًا، المتهم فيها عدد من الضباط الإسرائيليين والأردنيين .

ويضيف مساعد وزير الداخلية الأسبق: على الرغم من الظروف التى تمر بها البلاد من جراء تنظيم الإخوان الإرهابى، إلا أن أجهزت الأمن وجهت ضربات موجعة لأجهزة مخابرات إقليمية كقطر وتركيا وإسرائيل، إذ ألقت القبض على العديد من خلايا الموساد العميلة التى دخلت البلاد فى أثناء الفترات التى شهدت انفلاتًا أمنيًا، وزاد تواجدها بعد وصول جماعة الإخوان إلى الحكم عبر المعابر والأنفاق .

 

أُضيفت في: 2 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 13 ربيع أول 1439
منذ: 9 أيام, 11 ساعات, 4 دقائق, 1 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية اسرائيل الموساد مصر تجسس

التعليقات

103060
0
https://goo.gl/R67mnS http://www.elzmannews.com/t~104385
  • http://www.elzmannews.com/t~78939
http://www.elzmannews.com/t~78939
http://www.elzmannews.com/t~104575 http://www.elzmannews.com/t~104539 http://www.elzmannews.com/t~102241

استطلاع الرأي

من أفضل إعلامي في 2017؟
http://www.elzmannews.com/t~103969
MT
جميع الحقوق محفوظة 2016 © - جريدة الزمان