جريدة يومية (تصدر أسبوعية مؤقتاً) بتصريح من المجلس الأعلى للصحافة
http://www.elzmannews.com/t~90481
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر
صحة وطب
3 ديسمبر 2016 1:50 مـ 3 ربيع أول 1438

الرضاعة الطبيعية ودورها فى منع الحمل

الرضاعة الطبيعية ودورها فى منع الحمل

عرف منذ القدم أن لبن الأم يحتوى على أهم الفوائد والعناصر الغذائية الموجودة فى العالم، وتبين أنه من أفيد الأغذية للطفل، كما تبين أن غذاء كل أم يفيد رضيعها أكثر من أى لبن آخر لأى أم أخرى، وليس هنالك أى شك بأن الرضاعة الطبيعية تعود بفوائد عظيمة على الأم والطفل بشكل كبير، ومن هذه الفوائد على كل منهما فوائد الرضاعة للأم تساعد الرضاعة الطبيعية الرحم فى العودة إلى حجمه ووضعه الطبيعى بسرعة، ويعود السبب فى ذلك إلى أن امتصاص الثدى يعمل على إفراز هرمون من الغدة النخامية يدعى هذا الهرمون بالأوكسيتوسين، والذى يؤدى بدوره إلى حدوث انقباض فى الرحم وعودته إلى حالته الطبيعية، وإن عدم حدوث هذه العملية تصيب الرحم بسرعة بحمى النفاس، بالإضافة إلى أنها تزيد من الارتباط العاطفى والنفسى بين الأم وطفلها، ويعد هذا من أهم العوامل لاستقرار الأم والطفل نفسيًا، كما أنها تعطى الأم شعورًا بالرضى عن النفس كونها تحافظ على صحة طفلها ونموه.

 إن الرضاعة تخفف من احتمال إصابة الأم بسرطان الثدى، فقد تبين أن المرضعات هن أقل تعرضًا لهذا المرض من باقى النساء، وكلما أكثرت المرأة من الرضاعة كان ذلك درعًا لحمايتها من سرطان الثدى.

الإرضاع المتواصل من الثدى من العوامل الطبيعية لمنع الحمل، لذا فهو وسيلة خالية من المضاعفات التى تصحب استعمال حبوب منع الحمل أو اللولب أو الحقن، فأثناء الرضاعة لا تحصل الإباضة "التبويض" ويمتنع الحمل.

أما عن فوائد الرضاعة للرضيع فإن لبن الأم يحتوى على كمية كافية من السكر والبروتين تناسب الطفل تمامًا بينما البروتينات الموجودة فى لبن الأبقار والأغنام والجواميس تكون عسرة الهضم على معدة الطفل لأنها صممت لتناسب أطفال تلك الحيوانات وليس أطفال البشر، ولبن الأم معقم ولا يحتوى على ميكروبات، وهو بذلك يمنع الإصابة بالنزلات المعوية التى تصيب الأطفال الذين يرضعون عادة باستخدام الزجاجات.

 ينمو الأطفال الذين يرضعون من أمهاتهم بشكل أكمل وأسرع من أولئك الأطفال الذين يتناولون الألبان المحضرة صناعيًا، فالأطفال الذين يحظون برضاعة طبيعية يكونون فى العادة أشد ذكاءً وأكثر إدراكًا واستجابة للمحيط من حولهم.

وتكثر حالات الوفيات المفاجئة غير معروفة السبب لدى الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة، وتدعى هذه الحالات بـ"موت المهاد" بينما هو غير معروف تقريبًا لدى الأطفال الذين ترضعهم أمهاتهم.

والأطفال الذين يرضعون من أمهاتهم يشهدون نموًا سليمًا وسريعًا، بينما أولئك الذين يلتقمون الرضاعة تكثر بينهم العلل النفسية، فإن ضم الطفل لصدر الأم مداعبته وعملية الهزهزة التى تحدث فى أثناء الرضاعة أمر فى غاية الأهمية، وله تأثيره على الطفل، وسلوكه فى المستقبل، وبدونها يصبح الطفل عدوانيًا وعصبيًا ولا يمكن ترويضه إلا بطريقة الهزهزة والضم.

أُضيفت في: 3 ديسمبر (كانون الأول) 2016 الموافق 3 ربيع أول 1438
منذ: 9 شهور, 22 أيام, 14 ساعات, 18 دقائق, 15 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية الرضاعة الحمل الطفل

التعليقات

42978
0
http://www.elzmannews.com/t~90847 http://www.elzmannews.com/t~90852
  • http://www.elzmannews.com/t~78939
http://www.elzmannews.com/t~78939
http://www.elzmannews.com/t~89188. http://www.elzmannews.com/t~83656 http://www.elzmannews.com/t~89760
http://www.elzmannews.com/t~89775

استطلاع الرأي

هل تؤيد حملة «الزمان» لجمع تبرعات لإنقاذ مسلمي الروهينجا؟
http://www.elzmannews.com/t~90503
MT
جميع الحقوق محفوظة 2016 © - جريدة الزمان