جريدة الزمان
  • CIBZ_728x90
  • slideshow javascript
  • careem_728x90
خير أجناد الأرض

خبراء يرسمون خريطة تحركات مصر الدبلوماسية والعسكرية

اللواء أحمد عبدالحليم الخبير العسكرى
اللواء أحمد عبدالحليم الخبير العسكرى

كشف اللواء أحمد عبدالحليم الخبير العسكرى أن مصر تعرف طريقها، وتعرف أن معركتها متعلقه بالوجود وحماية الحدود، لافتًا إلى أن الجيش المصرى يعلم جيدًا أن أمن مصر الوطنى مرتبط بالأمن القومى العربى، لذلك فإن حسابات مصر دقيقة ومعلومة فى أثناء تحركاتها دبلوماسيًا أو عسكريًا.

وقال: سقوط وتقسيم اليمن أو  سوريا أو العراق هو سقوط لبوابة مصر الشرقية، وسقوط ليبيا والسودان هو إشعال النار على بوابتى مصر الغربية والجنوبية وإمداد للإرهاب فى شرق مصر.

وتابع: القيادة العسكرية ليست معنية بالحسابات المرتبكة بين الدول العربية التى تتوهم أنها بعيدة عن الطوفان الإرهابى، لأن القيادة العسكرية المصرية تهتم فقط بمناصرة مصالح الشعوب العربية، لأن أمنها القومى مرتبط بأمنها الإقليمى والمحلى أيضًا.

فى حين قال اللواء محمد محمد عبدالكريم: مصر لا تعرف معنى العبث السياسى ولديها رؤية كاملة للخطط الإستراتيجية والأمنية التى تخص القومية العربية فى دول العراق وسوريا واليمن.

وتابع قائلًا: مصر ليست فى  صف واحد مع القوى العظمى، روسيا أو الصين أو الولايات المتحدة، لكنها فى الوقت نفسه لا تعادى أحدًا، ولا تطابق سياساتها العسكرية المدروسة مع أى دولة مهما بلغ حجمها، ذلك لأن مصر قوة عربية عظمى، مشددًا على أن مصر أعلنت مرارًا عن رفضها الخوض فى معارك طائفية أبطالها السنة والشيعة، ولا تسعى لوجود أى خلافات بين الديانات السماوية المعترف بها، حفاظًا على الأمن والهوية العربية، وتحاول الحفاظ على كيان الدول العربية دون تفتيت.

وحول الموقف العربى والمصرى من إيران قال الخبير العسكرى: مصر والدول العربية موحدة  وطنيًا وعرقيًا ومذهبيًا، وترى موقفها من إيران بمقدار تهديدها للأمن العربى ومطامعها فى البلاد المجاورة، مشيرًا إلى أن المد الشيعى ساعدته سياسات مرتبكة ناصبت العداء لأبناء شيعة بلادها وفتحت الطريق لإيران كى تستقطبهم وتنصب نفسها حامية لهم .

وعن روشتة العلاج لعودة الوحدة العربية، قال اللواء نبيل أحمد سمير الخبير العسكرى: علينا أن  نعمل جميعًا كعرب لإنهاء المستنقع القبلى فى اليمن ووقف الحرب الدامية هناك، مشيرًا إلى أن ما يحدث فى اليمن أمن عربى، وعلينا أن نمد أيدينا كقوة عسكرية عربية بالمساعدة لاقتلاع الإرهاب وفرض إرادة الشعب اليمنى وكذا الحال فى دولتى سوريا والعراق.

وشدد على أنه يجب على العرب معرفة  التغيرات العالمية فى أمريكا وألمانيا وفرنسا وإنجلترا، وأيضًا عليها أن تضع مطامع تركيا من نفط الخليج نصب عينها، والهدف الرئيسى وراء تقسيم الدول العربية خاصة الأماكن التى تتمتع بآبار نفط.

مصر-خبير عسكرى-اليمن-سوريا-العراق

خير أجناد الأرض

الأعلى قراءة

آخر موضوعات