جريدة يومية (تصدر أسبوعية مؤقتاً) عن المجلس الأعلى للصحافة
الدوري المصري
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر
صحة وطب
1 يناير 2017 4:21 مـ 2 ربيع آخر 1438

استشارى يكشف إمكانية انتقال أنفلونزا الطيور بين البشر

استشارى يكشف إمكانية انتقال أنفلونزا الطيور بين البشر

كشف الدكتور ميلاد عبده جورجى، استشارى الجراحة العامة والمناظير، أهم العوامل التى تؤدى إلى الإصابة أو انتقال عدوى أنفلونزا الطيور، قائلًا: يبدو أنّ عامل الخطر الأوّل المؤدى إلى إصابة البشر بالعدوى هن التعرّض، بشكل مباشر أو غير مباشر، لدواجن حيّة أو نافقة تحمل العدوى أو لبيئات ملوّثة بالفيروس، والسيطرة على دوران الفيروس (A(H5N1 و(A(H7N9 بين الدواجن من الإجراءات الضرورية للحدّ من مخاطر إصابة البشر بالعدوى. وستقتضى تلك السيطرة، بالنظر إلى استحكام ذلك فيروس (A(H5N1 و(A(H7N9 فى بعض أسراب الدواجن، التزام البلدان على المدى البعيد وضمان تنسيق قوى بين السلطات المعنية بصحة الحيوان والسلطات الصحية العمومية.

 

ولا توجد أيّة بيّانات توحى بإمكانية انتقال الفيروس (A(H5N1 و(A(H7N9 إلى البشر عن طريق لحم الدواجن أو البيض المُعدّ بطريقة مناسبة. وليس هناك سوى بضع من الحالات البشرية التى قامت بإستهلاك أطباق معدّة من دم الدواجن النيئ والملوّث بفيروس (A(H5N1.غير أنّ من عوامل الخطر المحتملة ذبح الدواجن الحاملة للعدوى ونزع ريشها ومناولة جثثها وتحضيرها للاستهلاك، لاسيما فى البيوت.

 

إمكانية حدوث الجائحة بين البشر

 

تمثّل جوائح الأنفلونزا (فاشيات تصيب أعداداً كبيرة من الناس فى العالم) ظواهر متكرّرة لا يمكن توقّعها وكفيلة بإحداث آثار صحية واقتصادية واجتماعية فى كل أنحاء العالم. وتحدث جائحة الأنفلونزا عندما تجتمع عوامل الخطر على النحو التالي:

ظهور فيروس من فيروسات الأنفلونزا له القدرة على الانتقال بشكل متواصل بين البشر، عندما لا يكون لدى معظم الناس إلاّ القليل من المناعة ضدّه، أو لا يكون لديهم أيّة مناعة ضدّه على الإطلاق. ويمكن لفاشية محلية، فى هذا العالم الذى أصبح مترابط الأجزاء، التحوّل إلى جائحة بسرعة، دون أن تترك ما يكفى من الوقت لتحضير استجابة صحية عمومية من أجل وقف انتشار المرض.

 

ويظلّ الفيروس (A(H5N1 و(A(H7N9 إثنين من فيروسات الأنفلونزا ذات القدرة على إحداث جائحة، لأنّه يواصل الدوران على نطاق واسع فى بعض أسراب الدواجن، ولأنّ غالبية البشر لا يمتلكون أيّة مناعة ضدّه، ولأنّه قادر على إحداث مرض وخيم وإحداث الوفاة لدى البشر.

 

وعلى الرغم من ذلك فإننا لا نعرف ما إذا كان الفيروس (A(H7N9 يمكن بالفعل أن يتسبب فى حدوث جائحة أم لا. وقد أظهرت الخبرة فى هذا الصدد أن بعض الفيروسات الحيوانية التى تبين أنها تصيب البشر أحياناً لا تذهب إلى الحد الذى تتسبب معه فى حدوث جائحة، فى حين أن البعض الآخر ذهب إلى هذا الحد. وتجرى الآن أنشطة الترصد والتقصى التى ستوفر بعض المعلومات اللازمة للبت فى ذلك الأمر.

 

وتشير التقارير إلى أنّ هناك انواع اخرى بالإضافة إلى الفيروس (A(H5N1 و(A(H7N9، أنماط فرعية أخرى من فيروسات الأنفلونزا الحيوانية القادرة على إصابة البشر ومنها النمط  H9 من الفيروسات التى تصيب الطيور، والنمطان H1 و H3 من الفيروسات التى تصيب الخنازير. وقد تشكل الفيروسات من النمط H2 أيضاً خطر جائحة. وعليه ينبغى، لدى التخطيط لمواجهة جائحة محتملة، مراعاة مخاطر ظهور طائفة متنوعة من الأنماط الفرعية لفيروسات الأنفلونزا من مصادر مختلفة.

 

وعن مدى استجابة منظمة الصحة العالمية والإجراءات التى تتخذها لتقنين الاصابه به اكد "جورجي" انها تقوم بصفتها المنظمة التى تضطلع بالدور القيادى فى شؤون الصحة العالمية، برصد أنفلونزا الطيور عن كثب، وتطوير وتعديل التدخلات الملائمة بالتعاون مع

 

شركائها. ومن بين هؤلاء الشركاء الوكالات المعنية بصحة الحيوان والسلطات البيطرية الوطنية المسؤولة عن مكافحة أمراض الحيوان والوقاية منها، بما فى ذلك الأنفلونزا.

 

الوكالات المعنية بصحة الحيوانات والسلطات البيطرية الوطنية مسؤولة عن توقى ومكافحة الأمراض الحيوانية، بما فى ذلك الأنفلونزا. وتتعاون منظمة الصحة العالمية مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الأغذية والزراعة، من خلال آليات مختلفة، بغرض تتبّع وتقدير المخاطر المحتملة الناجمة عن فيروسات الأنفلونزا الحيوانية التى تثير قلقاً من زاوية الصحة العمومية، والتصدى لتلك المخاطر فى ظروف اختلاط الإنسان بالحيوان حيثما يُحتمل ظهورها فى العالم. وترصد المنظمة هذا الوضع وتطوراته، بناءً على توافر المزيد من المعلومات، بمراجعة إرشاداتها وإجراءاتها.

أُضيفت في: 1 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 2 ربيع آخر 1438
منذ: 3 شهور, 27 أيام, 20 ساعات, 54 دقائق, 14 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية أنفلونزا الطيور البشر

التعليقات

48367
  • http://www.elzmannews.com/t~67668
  • http://www.elzmannews.com/t~65062
http://www.elzmannews.com/t~67668 http://www.elzmannews.com/t~65062
http://www.elzmannews.com/t~68049 http://www.elzmannews.com/t~67719 http://www.elzmannews.com/t~68088
  • http://www.elzmannews.com/t~68218
http://www.elzmannews.com/t~68218
http://www.elzmannews.com/t~68227 http://www.elzmannews.com/t~68235 http://www.elzmannews.com/t~67829
http://www.elzmannews.com/t~68246

استطلاع الرأي

هل توافق على مشروع قانون الإيجار القديم
http://www.elzmannews.com/t~68651
MT
جميع الحقوق محفوظة 2016 © - جريدة الزمان