جريدة الزمان
  • CIBZ_728x90
  • slideshow javascript
  • careem_728x90
سياسة البرلمان

برلماني: «البوكليت» لن يُنهي أزمة الامتحانات

 امتحانات الثانوية العامة
امتحانات الثانوية العامة

أكد أشرف شوقي عضو مجلس النواب، أن النظام الجديد للثانوية العامة أغفل نظام المشروعات والأبحاث التي يؤديها الطالب خلال العام الدراسي فتبرز قدرته على الابتكار والاستفادة ولا تحتل الامتحانات أكثر من 40% من الدرجات الطالب لأن العبرة بما أنجزه الطالب طيلة الأعوام السابقة وأن يكون التقدير تراكمي.

وأوضح شوقى، أنه قد تقدم بمقترح خلال دور الانعقاد الأول لتغير نظام الامتحانات واعتماد النظام الأمريكى فى ذلك، والذي يعتمد على تقسيم درجات النجاح مابين الأبحاث والمشروعات وبين الامتحانات النهائية وان يكون الجزء الأقل هو الامتحانات.

وأشار شوقي، إلى أن هذه الوسيلة هي الأضمن للقضاء على الغش لأنها تعتمد على قدرة الطالب الحقيقية فى التحصيل الدراسي ولا تربط الطالب بظروف معينه خلال فترة الامتحانات أو صعوبة الأسئلة فتكون النتيجة مجحفة وظالمه فضلا عن أن وجود درجات للجانب العملي والأبحاث سيرغم الطالب على الحضور والالتزام وسيلزم المدرس والمدرسة بالانضباط لتحصيل الدرجات العلمية والالتزام حتى أخر العام.

وأوضح شوقى، أن نظام "البوكليت" يعتبر بداية لتطوير المنظومة ولكننا نأمل فى  مزيد من التطوير لتغير نظام التعليم من جذورة وعودة المدرسة لدورها الذى تخلت عنه منذ سنوات بعيدة.

ولفت شوقي إلى أن  الدروس الخصوصية تعد تدميرا لاقتصاد الدوله فالدوله تنفق المليارات علي طباعه الكتب المدرسية والتي  لايتم حتي قراءتها نتيجه ملازم المدرسيين الخصوصية، حيث ألغت الدروس الخصوصية الدور التربوي للمعلم والمدرسة.

امتحانات الثانوية العامة-الدروس الخصوصية-اقتصاد

سياسة

الأعلى قراءة

آخر موضوعات