جريدة يومية (تصدر أسبوعية مؤقتاً) عن المجلس الأعلى للصحافة
الدوري المصري
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر
تقارير
26 أبريل 2017 1:40 مـ 29 رجب 1438

الطلاق كارثة تهدد استقرار المجتمع المصرى

الطلاق كارثة تهدد استقرار المجتمع المصرى
صورة أرشيفية

انتشرت فى الآونة الأخيرة ظاهرة الطلاق بين جميع فئات المجتمع، ولم تعد تفرق بين القاصرات والمسنات.

فى هذا الإطار، قال الدكتور طارق منصور وكيل كلية الآداب جامعة عين شمس، إن المرأة قطعت شوطًا كبيرًا نحو المستقبل الذى كانت ترنوا إليه منذ عقود مضت، إذ أنها تمثل ركيزة أساسية فى قاطرة التنمية.

وأكد منصور دور المرأة فى بناء المجتمع الذى لا يمكن التغاضى عنه، وأشار إلى المشكلات التى تواجه المرأة فى المجتمع من طلاق حيث ارتفعت نسبة الطلاق من 7% إلى 40% خلال نصف القرن الماضى، ليصل إجمالى المطلقات فى مصر إلى 4 ملايين مطلقة وفقًا لتقرير مركز معلومات مجلس الوزراء.

وأضاف أن الإحصاءات الرسمية تؤكد أن المحاكم المصرية، شهدت تداول نحو 14 مليون قضية طلاق فى عام 2015، يمثل أطرافها 28 مليون شخص، أى نحو ربع تعداد سكان المجتمع المصرى، إذ تشهد محاكم الأسرة طوابير طويلة من السيدات المتزوجات والراغبات فى اتخاذ القرار الصعب فى حياتهن، بلجوئهن إلى المحكمة المتخصصة فى الأحوال الشخصية.

وأكد وكيل كلية الآداب أن الزواج السريع يقف خلف سرعة الطلاق فى السنة الأولى من الزواج، والتى تعد أصعب السنوات فى علاقة الزوجين، وذلك بالنظر إلى أنها بداية للتفاهم والتناغم بينهما، إضافة إلى أن عدم الإنجاب يشكل أحد الأسباب المباشرة للطلاق، إذ تعتقد الأسر المصرية أن الإنجاب هو أحد التقاليد الضرورية المترتبة على الزواج.

وأرجع منصور 80% من حالات الطلاق إلى عدم الإنجاب، وتفكك العلاقات الزوجية، مؤكدًا أن تطبيق قانون الخلع كان أحد أهم أسباب ارتفاع معدلات الطلاق فى مصر، فلم يؤد هذا القانون إلى ارتفاع مفزع فى نسب الطلاق فى مصر فحسب بل أدى إلى ارتفاع نسبة العنوسة - أى عدم زواج الفتيات حتى سن متقدم- لـ13.5 مليون نسمة.

فى سياق متصل، قالت الدكتورة سالى محمود سامى مدرس علم الاجتماع بآداب عين شمس، إن الدراسات التى قامت بها أكدت أن هناك تغيرات يشهدها المجتمع أدت إلى انتشار ظاهرة الطلاق بين المسنات، بالرغم من مرور 20 أو 30 سنة على حياتهم الزوجية.

أكدت سالى أن نسبة المسنات اللائى تجاوز أعمارهن 60 سنة بلغ عام 2016 نحو 47% من حالات الطلاق وفقًا لإحصاءات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وأوضحت أن الدراسات السابقة لعلماء الاجتماع اعتبرت أن طول العشرة الأسرية مؤشرًا حقيقيًا لاستقرار الأسرة غير أن الدراسة التى قامت بها أكدت عكس ذلك فهناك أسباب كثيرة للطلاق فى مقدمتها الثراء المفاجئ للزوج، والذى لا تستيطع المرأة معه أن تواكب متطلبات الحياة الاجتماعية الجديدة لزوجها، وكذلك انتشار الإنترنت الذى أصبح وسيلة سرية ورخيصة لخيانة الزوجة، وإعادة التفكير فى أهميتها كأنثى بمقارنتها بغيرها.

وقالت إنها درست حالات كثيرة من المسنات المقيمات بدار المسنين، للوقوف على سبب قبولها الحياة مع رجل لا تحبه، فكانت الإجابة بسبب الخوف على الأبناء خاصة من البنات من نظرة المجتمع لهن بصورة تعوق فرصتهن فى الحصول على زوج مناسب، فكان عليها أن تنتظر إلى أن تنتهى من تربيتهن وتزويجهن ثم ترك المنزل.

وأشارت إلى ضرورة التوسع فى بناء المساكن التى تم تخصيصها للمرأة المعيلة سواء الأرملة أو المطلقة بهدف الخدمة العامة أسوة بمساكن ذوى الاحتياجات الخاصة، إذ تم تخصيص عدة عمارات كاملة فى مناطق مثل شبرا الخيمة والخانكة وغيرها للمرأة المسنة والمعيلة.

وأضافت أن كثيرًا من النسوة لا يجدن من ينفق عليهن مما يضطرهن إلى تحمل عنف الزوج، الذى قد يؤدى إلى حد إهانتها، لافتة إلى مطالبة المجلس القومى للمرأة ببناء عمارات للمطلقات أسوة بذوى الاحتياجات الخاصة.

ولفتت سالى إلى تعرض المرأة إلى الاضهاط من الأبناء إذ يجبرونها على تربية الأحفاد، أو بيع ممتلكاتها لمواجهة نفقات الحياة، مما يتطلب تنظيم حملات توعية مجتمعية بأهمية بحقوق المرأة فى الكبر.

 

 

أُضيفت في: 26 أبريل (نيسان) 2017 الموافق 29 رجب 1438
منذ: 27 أيام, 20 ساعات, 28 دقائق, 9 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

68246
  • http://www.elzmannews.com/t~72223
http://www.elzmannews.com/t~72223
http://www.elzmannews.com/t~72262 http://www.elzmannews.com/t~72257 http://www.elzmannews.com/t~72287
  • http://www.elzmannews.com/t~72230
http://www.elzmannews.com/t~72230
http://www.elzmannews.com/t~70159 http://www.elzmannews.com/t~72255 http://www.elzmannews.com/
http://www.elzmannews.com/t~68246

استطلاع الرأي

هل تؤمن اتفاقيات ترامب العرب من مخاطر إيران؟
http://www.elzmannews.com/t~72040
MT
جميع الحقوق محفوظة 2016 © - جريدة الزمان