جريدة يومية (تصدر أسبوعية مؤقتاً) بتصريح من المجلس الأعلى للصحافة
http://www.elzmannews.com/t~82561
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر
منوعات
9 أغسطس 2017 2:42 مـ 16 ذو القعدة 1438

الألم والوطن صنعا محمود درويش

الألم والوطن صنعا محمود درويش

عاش مغترباً فكان الحنين يأكله فى كل لحظات حياته، ويستبد به الشوق لفلسطين أينما كان مفرغا شوقه بحبر وبضعه أوراق، عاش ثائراً مدافعاً مندداً بلإحتلال الإسرائيلى رافضا لكل مظاهره، ناثراً كل ما يعتمل بصدره فى شعره فتحدث عن فلسطين الوطن وعن حنينه وغربته عن الحبيبة و فى قصيدته "الأرض" قال: بلادي البعيدة عنّي.. كقلبي..بلادي القريبة مني.. كسجني".

الشاعر الفلسطينى محمود درويش شاعر القضية الفلسطينية فى الذكرى التاسعة لوفاته مخلفاً قصائده متقدة ثائرة فى قلوب الشعب الفلسطينى، ولد درويش 13 من مارس 1941، فى قرية "البروة" قرب ساحل عكا، ثم خرج مع اللآجئين الفلسطينيين إلى لبنان 1948، وبعد عودته  قام بالمساهمة فى كتابة وثيقة إعلان الإستقلال الفلسطينى التى القاها الرئيس الفلسطينى الراحل ياسر عرفات بالجزائر .

كان الاعتقاد لدى اللاجئين بأن عودتهم إلى ديارهم قريبة، إلا أن عائلة محمود درويش فهمت أن ذلك سيكون طويلاً فعادت إلى قريتها، لكنهم وجدوا قريتهم دمّرت تماماً، واستُولي على أملاكهم وبيوتهم، فسكنوا في بلدة مجاورة اسمها "دير الأسد"، ثم انتقلت عائلة درويش إلى حيفا، ومكثت فيها عشر سنوات، حيث أنهى محمود درويش المرحلة الثانوية فيها، وعمل محرراً في جريدة "الاتحاد"

غنى مارسيل خليفة المغنى اللبنانى قصائده عدة لدرويش كانتِ البدايات مع "ريتا والبندقية" و"وعودٌ من العاصفة" واستمرت لسنينَ محققة مزجاً رائعاً بين العود وشعر درويش الرمزي الوطني العاشق، أما أغنيةُ "أمي" وأغنية "جواز السفر" أصبحت من أفضلِ الشعارات التي تحملها وترددها الجماهير العربية المُنادية بالنضالِ في فترةِ ما بعد النكسة، و أولى الحفلاتِ الغنائية الشعرية التي جمعت مارسيل ودرويش على مسرحٍ واحد، هي حفلة الأونيسكو في باريس في عامِ 1988، وقد ألقى فيها درويش قصيدة "ريتا"، ثم غناها مارسيل.

سمِعَ مارسيل خليفة قصيدة "يطير الحمام" لأول مرة في منزلِ محمود درويش في باريس، وكان يسألُ درويش عن تلحينها دائما، ولكن محمود درويش توفيَ قبل سماعِ الأغنية، وهو ما أثرَ في مارسيل كثيرًا.

شكَّلَ مارسيل ودرويش أقربَ ما يشبه الثنائي في أذهانِ الناس، رغم أنهما لم يلتقيا إلا في فترةٍ متأخرة، وقد تقابل معه شخصيًا بعد سبعِ سنوات من غناء قصائده، حيث قابله لأولِ مرة في العاصمةِ الفرنسية باريس، وقد لحن قصائدَهُ دون استئذان شخصي منه، ظنًا منه أن شاعراً مثلَ درويش يمتلك جمالَاً استثنائياً وروحاً مختلفة عن الجميع.  

كانت القاهرة هي المحطة الثانية بحياة محمود درويش، فبقي بها سنتين، وعمل في نادي الأهرام إلى جوار نجيب محفوظ، وغيره من كتاب الأهرام، كما كان يلتقي بكثير من شعراء مصر في ذلك الوقت؛ مثل: صلاح عبد الصبور، وأحمد حجازي، وأمل دنقل.

فخره بانتمائه إلى العرب، والاستدلال على ثوريته ضد الاحتلال الإسرائيلي، يتجسد في قصيدة "سجّل أنا عربي"، التي صارت بين أشهر القصائد في بلاد العرب، ويقول فيها:

 

أنا عربي

أنا اسم بلا لقبِ

صبورٌ في بلادٍ كلُّ ما فيها

يعيشُ بفورةِ الغضبِ

تحط قصائد درويش فى شروفات القلوب، وبقايا المدن المهدومه وهياكل البشر المتبقه فهو  المشير من كان يشعر بثقل همه الوطني بتعابير دقيقة، من بينها قوله: "آه يا جرحى المكابر، وطني ليس حقيبةً وأنا لست مسافراً.. إنني العاشق والأرض حبيبة".

وبعد حياته المليئة بالألم والمعاناه توفى درويش بالولايات المتحدة الأمريكية بعد إجرائه عملية قلب مفتوح توفى على إثرها بعد دخوله فى غيبوبة عام 2008، وقد وري جثمانه الثرى في 13 أغسطس في مدينة رام الله حيث خصصت له هناك قطعة أرض في قصر رام الله الثقافي، وتم الإعلان أن القصر تمت تسميته "قصر محمود درويش للثقافة".

أُضيفت في: 9 أغسطس (آب) 2017 الموافق 16 ذو القعدة 1438
منذ: 13 أيام, 7 ساعات, 44 دقائق, 14 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

83801
0
http://www.elzmannews.com/t~85436 http://www.elzmannews.com/t~85415
  • http://www.elzmannews.com/t~78939
http://www.elzmannews.com/t~78939
http://www.elzmannews.com/t~85124 http://www.elzmannews.com/t~83656 http://www.elzmannews.com/t~85686
http://www.elzmannews.com/t~81495

استطلاع الرأي

هل تؤيد قرار السبسي بالمساواة بين الرجل و المرأة في الميراث؟
http://www.elzmannews.com/t~85076
MT
جميع الحقوق محفوظة 2016 © - جريدة الزمان