جريدة الزمان
  • CIBZ_728x90
  • slideshow javascript
  • careem_728x90
صحة وطب

رائحة الفم الكريهة: طريقة اكتشافها والقضاء عليها

جريدة الزمان

هناك خرافات شائعة بين الكثيرين بشأن رائحة الفم الكريهة، والطرق التي يتبعها الافراد، لاختبار رائحة الفم من خلال التنفس في كفيك المضمومين.

وتكمن المشكلة  في هذه الطريقة  أن النفس في اليدين لا يطلق النفس من آخر جزء في فمك بنفس الطريقة التي تحدث عندما تتكلم، لذا فعندما تتنفس في كفيك ربما لا تستطيع أن تشم رائحة الغازات التي تتولد على مؤخرة اللسان، وهو المكان الرئيسي الذي تصدر منه روائح النفس الكريهة.

ولدى الأطباء  طرق لاختبار النفس الكريه، حيث يمكنهم تحديد الأمر بأنفسهم عن طريق شم أحد الأشياء التالية:

  • نفس المريض على مسافة خمسة سنتيمترات من أنف الطبيب
  • محتوى ملعقة يتم حكها بمؤخرة اللسان
  • خيط تنظيف أسنان غير مغلف بالشمع يُمرر بين الأسنان الخلفية
  •  وعاء يحتوي على لعاب المريض ترك في درجة 37 مئوية لخمس دقائق.

كما يعتقد الأفراد بشكل خاطئ أن غسول الفم يخلصك دائماً من رائحة الفم الكريهة. النعناع والقرنفل يساعدان بالطبع، ويخفيان الرائحة لوقت قصير، والعديد من سوائل غسول الفم تحتوي أيضاً على مادة مطهرة، لكن هناك بعض الجدل المتعلق باحتواء غسول الفم على الكحول، وبالتالي إمكانية تأثيره على استفحال مشكلة الجفاف بالفم

ويجب الاهتمام  بالقضاء على البكتيريا التي تؤدي إلى تكون المركبات ذات الرائحة الكريهة في الأساس، حيث يساعد تناول كمية وافرة من الماء خلال اليوم على تنظيف الفم من بقايا الطعام.

خرافة-الكريهة-الفم

صحة وطب

الأعلى قراءة

آخر موضوعات