رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
البرلمان

«الفيل الأزرق» مقبرة الشباب المصري

جريدة الزمان

مطالبات برلمانية لإدراج الأستروكس بقائمة المخدرات

«تعويذة الشيطان أو الفيل الأزرق».. هكذا عرف مخدر الأستروكس الذى يقبل عليه الشباب المصرى بالفترة الأخيرة دون العلم بالأخطار الناجمة عنه، ويتم ترويجه بين المدمنين الأثرياء نظرا لأنه باهظ الثمن، إذ أنه يعتبر من المخدرات المخلقة، أى أنه من أخطر أنواع المخدرات التى عرفتها البشرية، ويبلغ عدد هذه المخدرات المخلقة حوالى أكثر من 120 نوعا، ويحتوى مخدر الأستروكس مركبات دوائية منها مادة الهيوسين والهيوسيامين والأتروبين، وهذه المواد تعد من أخطر المواد المخدرة، إذ أكد الباحثون أن مخدر الأستروكس يعد أخطر من الحشيش والبانجو، وتأثيره أقوى من هؤلاء بمراحل.

وفى هذا السياق تقدمت مجموعة من النواب بمشروع قانون بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 122 لسنة 1989 بشأن مكافحة المخدرات وتنظيم استعمالها والاتجار بها، ومشروع القانون يطالب بإضافة عدد من الأنواع المخدرة والمضرة بالشباب المصرى إلى قائمة المخدرات ومنها الفلاكا والأستروكس ودى إم تى وحبوب الفيل الأزرق.

ومن جانبه، أكدت نشوى الديب، عضو مجلس النواب، أن مخدر الأستروكس بدأ فى الانتشار فى مصر منذ نحو عام ونصف عام تقريبا، وهناك عدد كبير من الشباب فى مصر تحت سيطرة هذا المخدر القاتل، فقد تصل نسبة تعاطى وإدمان الأستروكس فى مصر إلى 40%، وهى نسبة كبيرة جدا.

وأضافت الديب أن الجهات المعنية عليها العمل فى تقليل هذه النسبة أو منعها بشكل جذرى فى البلاد عن طريق التوعية بمخاطر وأضرار الأستروكس فى الجامعات والمدارس المصرية، إذ أن أعراض تأثير هذا المخدر تشبه بشكل كبير أعراض تعاطى الحشيش، من اضطراب فى المزاج وساعات النوم، وأحيانا يتسبب فى آلام حادة فى الجسد ورغبة ملحة فى التعاطى مرة أخرى.

وبيّنت «الديب» أن المتعاطى يصل إلى مرحلة الإدمان بمخدر الأستروكس، ويعد ذلك المخدر من أشد أنواع المخدرات خطورة، لذا فإنه من الأحرى أن نناقش أضرار الأستروكس بشكل جدى بناءً على أقوال الخبراء والباحثين والمهتمين بهذا المجال.

واتفقت معها شادية هريدى، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أن هذا المخدر يستطيع أن يتسبب فى ضرر جسيم على ذاكرة الإنسان، ويمكن أن يصل هذا الضرر إلى محو أجزاء من ذاكرة الإنسان.

ولفتت هريدى إلى أن بعض الدراسات على مادة الأستروكس المخدرة أفادت بأن أضرار البانجو والحشيش لا تتعدى 10% من أضرار مادة الأستروكس المخدرة، وذلك فى الواقع يرجع إلى المركبات الكيميائية التى يحتويها مخدر الأستروكس، والأمر الخطير فى مخدر الأستروكس أنه ينتشر بشكل مخيف، بين الأعمار الصغيرة من 16 إلى 28 عاما.

وأشارت «هريدى» إلى أن هذه المادة المخدرة لا تظهر فى التحاليل التى يجريها جهاز الشرطة حاليا للبحث عن المدمنين والكشف عنهم، لذا ليس هناك مانع يقف عقبة أمام العديد من الشباب إلى تعاطى هذا المخدر وإدمانه، وفى سبيل حل هذه المشكلة فإن مخدر الأستروكس له عدد من المظاهر يمكن أن تظهر فى أنواع خاصة من التحاليل يتم إجراؤها لمعرفة المادة الفعالة، ويتم بعد ذلك إدراجها رسميا من قبل الدولة ضمن قوائم المواد المخدرة المجرمة اجتماعيا وقانونيا.

الزمان نيوز, الزمان, ضمير الإنسان, مصر, الأخبار, البرلمان, وا إسلاماه, إلهام شرشر, الرياضة, الفن, مصر, القاهرة, عيون على صهيون, الزمان الخالد, صحافة, جريدة الزمان, أنا مصر, زمان

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 717 إلى 719
عيار 22 657 إلى 659
عيار 21 627 إلى 629
عيار 18 537 إلى 539
الاونصة 22,285 إلى 22,356
الجنيه الذهب 5,016 إلى 5,032
الكيلو 716,571 إلى 718,857
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
أمم أفريقيا 2019
العدد 151