رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

الأزهر يوضح موقف الزوج من زوجته التي لا تُصلي

زوج ينصح زوجته
زوج ينصح زوجته

أجاب مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية عن سؤال ورد إليه عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ينص على التالي: «زوجتي لا تحافظ على الصلاة، وقمت بنصحها، فما العمل؟»، مؤكدًا أن للصلاة مكانة عظيمة في الإسلام، وهي من أجلِّ الفرائض التي افترضها الله- عز وجل- على عباده، وقد أمرنا بالمحافظة عليها؛ فهي عمود الدين، وثاني أركانه بعد الشهادتين، ولا يجوز بأي حال من الأحوال تركها إلا لعذر، حتى إن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- لم يتركها في شدة مرضه، لذلك فقد وعد الله- عز وجل- بأعظم الثواب لمن حافظ عليها، قال تعالى: ﴿وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ﴾ [البقرة: 110]، وفي الحديث الشريف عن عبدالله بن مسعود- رضى الله عنه- قَالَ: سَأَلْتُ النَّبِيَّ- صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيُّ العَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ؟ قَالَ: "الصَّلاَةُ عَلَى وَقْتِهَا" الحديث صحيح البخاري (1/ 112).

وأضاف الأزهر أن من هذا المنطلق؛ فإنه يجب على الزوج الكريم أن ينصح زوجته بالمعروف، ويرغبها بكل وسائل الموعظة الحسنة تارة، ويُرهبها تارة أخرى، بأن عدم محافظتها على الصلاة؛ سيترتب عليها حرمانها من الثواب العظيم، وتقصيرها في حق الله- عز وجل- وأن ذلك من أعظم الذنوب، كما أن عليه بالدعاء لها بالهداية، ونصحها، وأمرها بأداء الصلاة، وأن تصبر على هذا النصح، راجيًا الثواب من الله- تعالى- وأن تكون أنت قدوة أمامها في الحفاظ على صلاتك، وذلك انطلاقاً من قوله- تعالى: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا} [طه:132]، فإنَّ اللَّه- عز وجل- لا يُضيع أجر المحسنين.

الأزهر يوضح موقف الزوج زوجتي لا تُصلى الزمان

استطلاع الرأي

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 717 إلى 719
عيار 22 657 إلى 659
عيار 21 627 إلى 629
عيار 18 537 إلى 539
الاونصة 22,285 إلى 22,356
الجنيه الذهب 5,016 إلى 5,032
الكيلو 716,571 إلى 718,857
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
أمم أفريقيا 2019
العدد 161