رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

محلل تونسي: مبادرة القاهرة تقف ضد الأطماع التركية في ليبيا

جريدة الزمان

قال جعفر الأكحل الكاتب والمحلل السياسي التونسي، إن مبادرة القاهرة لوقف القتال وإحلال السلام في ليبيا هي وفاء لتاريخ مصر ولدورها المركزي.

ووصف الأكحل، في تصريح خاص المبادرة بالتاريخية لوقف القتال وحقن الدماء في ليبيا ووضع حد للاطماع الدولية والإقليمية وخاصة الأطماع التركية، مشيرا إلى أن الأمل كل الأمل بتتفاعل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، والقوى الكبرى مع هذه المبادرة التي تضمنت تنازلات ميدانية مريرة للجيش الليبي كإعلان عن حسن النية وإرادة مخلصة للتفاوض والوصول إلى حلول سلمية وتكوين مؤسسات حكم جديدة وإعلان دستوري وحرص على عدم إقصاء أي طرف.

وأوضح الأكحل، أن المأمول هو تحرك الجهود الدبلوماسية المصرية للتعريف بهذه المبادرة لدى مختلف الدول ذات التاثير في مجريات الأحداث الدولية وإقناع تركيا بسحب المرتزقة ووضع حد لتوريد للسلاح والكف عن الاعتداء على السكان الآمنين في القرى التي انسحب منها الجيش الوطني وخاصة بني وليد وبن غشير وترهونة جنوب العاصمة طرابلس تحت ضغط القوى الكبرى، مشيرا إلى أنه من العدل أيضا الضغط على الطرف التركي الذي أصبح فعليا بجسم المحتل لليبيا وكلمته اصبحت هي العليا ولم يعد للطرف الشريك لهم في دور قيادي.

وأكد الكاتب والمحلل السياسي التونسي، أنه على المجتمع الدولي ان يعي أن الطرف التركي ومن يدور في فلكه من مليشيات وإخوان لن يركنوا الى الانسداد على أن هذه المبادرة ستفضحهم وستعري حقيقتهم، والمطلوب اليوم مساندة الشعب الليبي الذي أصبح يواجه المستعمر التركي الذي يسعى إلى السيطرة على الثروات الليبية ونهب كل شيء ثمين في ليبيا بما في ذلك الأرض باعتبارها ساحة شاسعة.

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق