رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

بعثة النادي الدبلوماسي الأوروبي والسفير الأمريكي والسفير الإسباني في مصر

مصر
مصر

شاركت البعثة الدبلوماسية بالنادى الأوروبى الدبلوماسي الملكى للأمم المتحدة برئاسة السفير أحمد عقل والسفيرة سحر هلالى، فى حفل رفيع المستوى على ضفاف النيل حفل تكريم الفرقة المشاركة فى عرض المومياء الملكية بقيادة الفنان العالمى نادر عباسي ، والسوبرانو الفنانة أميرة سالم، وفى حضور عدد كبير من السياسين والسفراء والإعلاميين .

 

فى وقت وجيز وفى مشهد رأه العالم فى مشهد أسطورى تم نقل مومياوات ملوك وملكات مصر الـ22 لمغادرة مقرها بالمتحف المصري بالتحرير الذي كان مستقرها لنحو 119 عاما لنقلها فى موكب أسطوري لمقرها الدائم في المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط. ويضم الموكب عدد من المومياوات الملكية ترجع إلى عصور الأسرة السابعة عشر، والثامنة عشر، والتاسعة عشر والعشرين من بينها 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، ومن بين الملوك «رمسيس الثانى، سقنن رع، تحتمس الثالث، سيتى الأول، حتشبسوت، ميريت أمون، أحمس وزوجته نفرتارى».

 

وأتت عملية نقل المومياوات ضمن مشروع ضخم لتطوير أساليب عرض الآثار، وإعادة تنظيم توزيعها في المتاحف نتيجة زيادة عددها في المتحف المصري. وحضر الحفل كوكبة كبيرة من الشخصيات البارزة في المجتمع المصري، الدكتور شريف فاروق رئيس الهيئة القومية للبريد المصرى ، والسفير أحمد عقل رئيس البعثة الدبلوماسية بالنادى الأوروبى الدبلوماسي الملكى للأمم المتحدة، و السفيرة الدكتورة سحر هلالى رئيس البعثة الدبلوماسية للثقافة والفنون بالنادى الأوروبى الدبلوماسي الملكى للأمم المتحدة . وعدد من سفراء الدول الأوروبية وعلى رأسهم السفير الإسباني كانون خلي كاساريس، بالإضافة إلى السفير الأمريكي بالقاهرة جوناتانر كوهين .

 

وأقيم الحفل في ضيافة المؤرخ الكبير الدكتور ماجد فرج، مالك “محمد على كلوب” والسيدة حرمه، كما تواجدت الإعلامية الكبيرة جاسمين طه زكى، والمهندس عمرو جزارين رئيس نادى الجزيرة، بالإضافة إلى آخر من نجوم السياسة والاقتصاد والفن. وتضمن اللقاء مناقشة العديد من المواضيع المهمة التي تهدف إلى توحيد الجهود نحو السلام والرخاء، ودور الفن والقوى الناعمة وأهميته في توحيد الشعوب.

 

وأعرب السفير سيف ملكان الرئيس التنفيذي الدولى للنادى الأوروبى الدبلوماسي الملكى للأمم المتحدة عن فخره بوطنه العزيز فى المشهد الذى أبهر العالم بنقل مومياء ملوك وملكات مصر ال 22 إلى المتحف القومى للحضارة المصرية فى الفسطاط، فى مشهد يرسخ فى العقول عن قوة تاريخ مصر الحضارى ، وربط الحضاره المصريه القديمه مع الجمهوريه التانيه بالزعيم الرشيد عبد الفتاح السيسي وشعب مصر العظيم ونجاح الدوله المصريه من خلال ثورة 30يونيو المجيده.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق