خارجي

الحكومة اليمنية والحوثي يحملان الأمم المتحدة اخفاق إتفاق ستوكهولم

ارشيفية
ارشيفية

قال الدكتور نبيل عبد الحفيظ، وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية، "إن زيارة المبعوث الأممي إلى صنعاء، هي محاولة أخيرة لإنقاذ اتفاق السويد، بعد خرق الحوثي لوقف النار"، بحسب وكالة أنباء "سبوتنك نيوز"

وفي تصريحات خاصة لراديو الوكالة، "إن الحوثيين اخترقوا وقف اطلاق النار 400 مرة، بما لا يقل عن 20 خرق يوميًا، آخرها قبل ساعات، بعدما قصفوا مخازن برنامج الغذاء العالمي.

وأضاف عبد الحفيظ، قائلا: "هذه الخروقات جعلت اتفاق السويد كاد أن يكون منتهيا، لذلك يحاول مارتن جريفيث، والجنراك كومارت، إنقاذ الاتفاق، في لحظاته الأخير، حيث يسعى الحوثيون منذ اللحظة الأولى من توقيع الاتفاق إلى التملص، خاصة فيما يخص الحديدة.

كما حمل وكيل وزارة حقوق الإنسان مسؤولية تعطل تنفيذ السويد للأمم المتحدة، بسبب استخدام سياسة ناعمة ودبلوماسية لم تجد نفعًا مع الحوثيين.

اليمن البمعوث الأممي اتفاق السويد الحوثيين

استطلاع الرأي

العدد 223 حالياً بالأسواق