أخبار

العناية الإلهية تنقذ طفل من إعاقة محققة

جريدة الزمان

دائما ما يوقع الأطفال أنفسهم في المشاكل؛ لذلك يضع الآباء أعينهم محاولين بقدر الإمكان تجنيب أولادهم الكوارث، إلا أن هذه الأم لم تفلح في إبعاد أبناها عن كارثة ألمت به حيث علق لسانه في أحد الزجاجات ولم يخرج منها .

علق لسان "رايلي وولف" البالغ من العمر 6 سنوات داخل إحدى الزجاجات وبدأ ينتفخ فأخذته أمه كلير، إلى مستشفى لانكستر الملكي ببريطانيا، واستمر لسانه في الانتفاخ وتحول إلى اللون الأسود.

وسمعت الأم طفلها يقول "أمي، لقد علق لساني "، واعتقدت أنه ليس شيئًا كبيرًا، وأنها ستخرجه بسهولة، لكنها لم تتمكن من ذلك، وتقول أن رايلي كان يصرخ ولم تظن أنه في خطر إلا بعد أن ذهبوا إلى المستشفى، ولم تستطع الممرضة إخراجه أيضًا، وكان رايلي مستاء حقا ويصرخ، ونجح الطبيب في إخراج الزجاجة من فمه، لكن الغطاء كان عالقًا على لسانه، وأصبح الأمر مخيفًا.

واتصل الأطباء بأخصائي، ليقوم بعدها بإجراء الجراحة، ولكن حذرها الأطباء من أنه يمكن أن يتوقف عن التنفس في أي لحظة وربما يعاني من السكتة القلبية، وتمكن فريق مكون من 10 أطباء من إزالة الغطاء بينما كان رايلي تحت التخدير وتمكن من الحفاظ على لسانه، وفي النهاية تمكنوا من نزع غطاء الزجاجة عن لسان الطفل وقضى الليلة في المستشفى .

ووصفت الأم الموقف الذي تعرض له ابنها بأنه كان أكثر أيام حياتها رعبا، وما زالت ترتعد عندما تتذكره، وحثت الآباء الآخرين على التخلص من الزجاجات وطلبت من أصحاب المحلات التوقف عن بيعها.

809706cdc92d73f458d088c6c4d70a3b.jpg
الامن العام قطع لسان طفل مستشفى الكوارث

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 228 حالياً بالأسواق