وا إسلاماه

«المفتي السابق»: نعيش في عصر عجيب والحل في كتاب الله

د. علي جمعة
د. علي جمعة

وصف الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، ومفتي الديار المصرية السابق، العصر الذي نعيشه بأنه عصر غريب عجيب، فقد الناس فيه المعيار والمقياس الذي يقاس به الحق، ويقاس به الباطل، والذي ينكر به المنكر، ويُرد به الخطأ.  

 وأشار «جمعة»، خلال صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى أن هناك حالة من التيه والتغبيش خيمت علينا، فنسينا أن مردنا هو كتاب الله وسنة رسول الله ﷺ ، نسينا أن في هذا الكتاب حكم ما بيننا، نسينا ما ورد عن سيدنا النبي ﷺ في وصف كتاب الله، حيث قال: "إنها ستكون فتنة، قال : قلت فما المخرج ؟ قال : كتاب الله، فيه نبأ من قبلكم، وخبر ما بعدكم، وحكم ما بينكم، هو الفصل ليس بالهزل، من تركه من جبار قصمه الله، من ابتغى الهدى (أو قال العلم) من غيره أضله، هو حبل الله المتين، وهو الذكر الحكيم، وهو الصراط المستقيم".

واختتم: "وهو الذي لا تزيغ به الأهواء، ولا تلتبس به الألسنة، ولا يشبع منه العلماء، ولا يخلق عن كثرة الرد، ولا تنقضي عجائبه، هو الذي تناهى الجن إذ سمعته حتى قالوا : (إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ) من قال به صدق، ومن عمل به أجر، ومن حكم به عدل، ومن دعى إليه هدي إلى صرط مستقيم)".

المفتي السابق نعيش في عصر عجيب التيه الحل كتاب الله الزمان

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 224 حالياً بالأسواق