رياضة

أمير مرتضى: شيكابالا يغيب أمام جينيراسيون وعودة جمعة والسعيد

شيكابالا
شيكابالا

أكد أمير مرتضى المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك أنهم يواجهوا استفزازات من جانب بعض المنافسين في مسابقة الدوري. وتابع أمير في تصريحات لبرنامج "الزمالك اليوم"، "الاستفزازات والعصبية أكبر تكون من لاعبي الزمالك السابقين الموجودين في أندية أخرى وهو السبب في الاعتراضات الكثيرة وتوتر بعض المواجهات".

وأكمل "تلك الأجواء ستتكرر أمامنا في افريقيا ومنح اللاعبين خبرات أكبر".

وعن مصطفى فتحي لاعب الفريق، علق "إذا كانت ظروف مباراة المقاولون العرب تسمح كان سيشارك في آخر نصف أو 20 دقيقة من اللقاء، وهو كان في حالة قلق قبل السفر إلى ألمانيا والطبيب أكد له على جاهزيته بنسبة 100% ومن بعدها شارك في التدريبات الجماعية بشكل طبيعي وهو جاهز وفي البداية سيشارك على فترات حتى يكون متواجد أساسيًا".

وواصل "محمد حسن يتبقى له 3 أسابيع بسبب الإصابة التي تعرض لها، وتلك الظروف التي تعرضنا لها وبسببها تحامل البعض على الصربي ميتشو المدير الفني للفريق، وأمام النقص العددي في وسط الملعب اضطر ميتشو للتغيير في مراكز بعض اللاعبين".

وأضاف "عبدالله جمعة وعمر السعيد تعرضا للإصابة في معسكر المنتخب الوطني الأخير، ومن الممكن أن رغبتهما في إثبات أنفسهما وبذل مجهود زائد مع المنتخب بعد ضمهما لأول مرة هو السبب وراء الإصابة وهي ليست خطيرة في النهاية وتكفيها راحة لمدة أسبوع وجاهزان أمام جينيراسيون فوت السنغالي، ومحمد عبد الغني سليم لكن ميتشو فضل إراحته لأطول فترة بسبب إصابتين عضليتين له لضمان عدم تكرار الإصابة". وأشار إلى أن آخر مباراة للزمالك ستكون أمام بطل السنغال وبعدها توقف بطولة الدوري ومباراة إنبي لن تقام قبل التوقف في الجولة السادسة لبطولة الدوري.

وحول انتقالات الشتاء "الكلام مبكر جدًا، وهناك لاعبين لم يشركوا من الأساس حتى الآن والأولوية لنا هو التجانس بين اللاعبين في الوقت الحالي والوصول إلى أفضل تشكيل وتطبيق تدوير بشكل صحي والاستفادة من الجميع". وواصل "هناك تدعيمات اضطرارية ومنها وسط الملعب بعد إصابة محمود عبد العزيز لسد النقص".

وأشار إلى أن شيكابالا تعرض للإصابة في العضلة الضامة ويخضع لبرنامج منفرد له، وبنسبة كبيرة سيغيب عن مواجهة جينيراسيون فوت السنغالي لمنحه أكبر قدر من الراحة.

الزمالك أمير مرتضى الزمالك لاهلى المعسكر الوطنى مصطفى فتحى

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق