جريدة الزمان

أخبار

”مجمع إعلام السلام” يدشن ندوة بشأن تنمية مواهب أصحاب القدرات الخاصة

سارة حجار -

أدار مجمع إعلام مدينة السلام التابع للهيئة العامة للاستعلامات، ندوة حول "تنمية المواهب لدى أصحاب القدرات الخاصة"، بأكاديمية آمال المستقبل للتربية الخاصة بالمرج، وحضرها مجموعة من السيدات الفضليات اللاتى لديهن أبناء من ذوى القدرات الخاصة، وبمشاركة الكاتب الصحفى الأستاذ محمد فاضل، الأستاذة ناهد عبد الجواد مدير إدارة التربية البيئية والصحية والسكانية بإدارة المرج التعليمية سابقاً، الأستاذة نوفا طعيمة من بيت ثقافة المرج.

 

وقد دارت الندوة حول كيفية تعامل الأبوين مع الطفل من ذوى الاحتياجات الخاصة واكتشاف الموهبه التى حباه الله تعالى بها من خلال الملاحظة وأعطاءه الفرصة للتعبير عن نفسه ،والتوجه إلى ذوى العلم والخبرة لتنمية هذه الموهبه أيا كانت فى الرسم ،الرياضيات ،الفك والتركيب ،البازل ،الأشغال اليدوية ،ألعاب القوى وغيرها.

 

واستهل الدكتور أحمد حجاج، الخبير التربوى حديثه بـ "كلنا أصحاب قدرات خاصة"، كما تطرق إلى أسلوب الدمج بالمدارس وكيف أنه يراعى هذه الفئة جيداً من خلال قياس نسبة الذكاء، فمن كان ذكاءه أقل من ٥٠ فهو يعانى من إعاقة عقلية شديدة ،من ٥٠ : ٦٤ تخلف عقلي بسيط، من ٦٥ : ٨٤ فئة بينية ،من ٨٥ : ١١٠ ذكاء عادى ،من ١١٠ : ١٢٠ فوق المتوسط ،من ١٢٠ : ١٣٠ متفوق، من ١٣٠ : ١٤٠ فائق وموهوب.

 

كما أشار الدكتور أحمد حجاج إلى أن فشل الطالب دراسيا رغم ذكاءه المرتفع يرجع إلى عدم التحفيز، والإهانة التى يتعرض لها من الوالدين والمدرسين، وأنه بمجرد معالجة السبب وتقديره وتشجيعه وإعطائه الثقة بالنفس نجده يصبح من الناجحين والمتفوقين، مضيفا بالنسبة للأطفال الأسوياء ولكن لديهم عادات سيئة كالغيرة ،العناد ،التلعثم، فأرجع السبب إلى معاملة الأهل والتى من الضرورى مراجعتها وتغييرها من خلال الاحتواء والاهتمام بالطفل والموازنة فى التعامل مع الأشقاء.

 

وعقب كلمة الدكتور عرضت الحاضرات بعضاً من مشاكلهن وتجاربهن مع أبناءهن وكيف تغلبن على الصعوبات المختلفة فيما يشبه تبادل الخبرات بين الأمهات.

 

xmd