مقالات الرأي

موسم خارج التوقعات

جريدة الزمان

يبدو أن بوصلة التوقعات لن يمكن لأحد معرفة مؤشراتها، خاصة بعد الصفقات النارية التى قامت بها الأندية الصاعدة لدورى الأضواء، كما حدث فى سيراميكا كليوباترا والبنك الأهلى، بل وكانت هناك صفقات سوبر فى معظم الأندية سواء الاتحاد السكندرى أو المصرى والمقاولون العرب، ومنذ فترة كان بيراميدز.

كل هذه الصفقات وتغيير الخارطة يجعل الكل فى حيرة من معرفة المنافسة على المراكز الأربعة الأولى، فبعد أن كان الأمر محسوما للأهلى أو الزمالك، أصبح اليوم بيراميدز والمقاولون العرب والمصرى ومن بعدهم بيراميدز، وأخيرا الاتحاد السكندرى سيكون لهم الكلمة فى الموسم الجديد.

تدعيمات الأندية كانت أكبر من التوقعات، سواء على مستوى اختيارات الأجهزة الفنية أو اللاعبين ولم يعد الأمر قاصرا على الأهلى والزمالك، كما كان فى السابق بل أصبح الأقل مقارنة بين باقى الأندية.

الموسم الجديد ينطلق اليوم وسط توقعات كثيرة وآمال كبيرة، خاصة بعد موسم منقضى هو الأطول والأصعب على الجميع بسبب ما تعرضت له من الأندية من توقعات بسبب فيروس كورونا.

مسئوليات كبيرة تقع على عاتق الجميع فى المنظومة الكروية، سواء الأندية لمجالس إداراتها والأجهزة الفنية واللاعبين والجماهير واللجنة الخماسية، التى تدير اتحاد الكرة حتى تقام انتخابات جديدة، كذلك أيضا لجنة الحكام التى دائما ما تكون مسار قلق وشماعة الأخطاء.

أخيرا.. وزارة الرياضة الراعى الرسمى لكل الرياضات طموحات وانتصارات كبيرة فى انتظار منتخباتنا الوطنية فى مختلف الأعمار، سواء الشباب أو الأولمبى والمنتخب الأول فى مختلف البطولات.

الكل متفائل بموسم قوى على قدر الصفقات والانتصارات والأسماء الكبيرة الموجودة فى الأجهزة الفنية لإقناع الجماهير، والتأكيد على أن الدورى المصرى من أقوى الدوريات على مستوى العالم.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 245 حالياً بالأسواق