رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

منظمة خريجي الأزهر تدين التفجير الإرهابي بمنطقة غدوة الليبية

أرشيفية
أرشيفية

أدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، بأشد العبارات، هجوم"داعش"الغاشم أمام مركز شرطة غدوة على بعد ٦٠ كم من مدينة سبها الليبية.

وقالت المنظمة في بيان لها،اليوم،إن الإسلام قد عصم دماء البشر جميعاعلى اختلاف عقائدهم وأديانهم ، وتوعد من اعتدى على الأرواح والنفوس بأشد العقاب، قال تعالى: (مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)

وطالبت المنظمة الشعب الليبي بالحفاظ على وحدة الصف الليبي، وضرورة دعم القوات المسلحة الليبية في حربها ضد  الإرهاب، حتى يسود الأمن والاستقرار في المنطقة.

ودعت المنظمة العالم أجمع، إلى الوقوف صفا واحدا في مواجهة هذا العنف بكافة أشكاله وألوانه،  والعمل على التصدي لهؤلاء المجرمين، وإنزال أكبر العقوبة بهم.

وتقدمت المنظمة بخالص العزاء لأهالي الضحايا، داعية الله تعالى الشفاء العاجل للمصابين، وأن يجنب العالم كله ويلات الإرهاب والتطرف.

وكان الجيش الوطني الليبي قد حرر 22 مختطفا لدى التنظيم الإرهابي من مناطق الفقهاء وتازربو؛ مما أثار حفيظة التنظيم ودفعه لتنفيذ بعض العمليات الإرهابية كردة فعل.

التنظيم الإرهابي منظمة الأزهر الزمان العالمية

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق