رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
فن

المواهب الفنية للأطفال تبحث عن مكتشف لها..هل من مجيب؟

فيروز وأحمد فرحات وأصغر مخرج سينمائي
فيروز وأحمد فرحات وأصغر مخرج سينمائي

"فيروز، أحمد فرحات، دينا عبدالله" وغيرهم من الأسماء التي لمعت  في تاريخ الفن وهم في سنوات مبكرة من حياتهم.

أطفال لم يتوقف ظهورهم على مشهد أو اثنين فقط وإنما كان لأدوارهم عامل مؤثر في الأعمال الفنية قد تصل للبطولة؛ كما حدث مع" فيروز" التي راهن الفنان أنور وجدي عليها في تصدر البطولة السينمائية وصدق ظنه، عندما حقق فيلمها ياسمين نجاحا كبير في الخمسينيات، ثم  تكررت تجربتها مع البطولة في أفلام آخرى منها فيروز هانم ودهب.

نماذج كثيرة أثبتت نجاح أعمالها وخفة دمها وقدرتها على النجومية منذ الطفولة، ولم يكن الأمر متوقف على السينما فقط كوسيلة لظهور مواهب الأطفال بها، بل كانت الإذاعة المصرية تبحث دائما عن مواهب الأطفال في الغناء والاستعراضات وتقدمهم للجمهور.

وعن الفرق بين الماضي والحاضر في اكتشاف مواهب الأطفال؛ يقول أشهر طفل في تاريخ السينما المصرية أحمد فرحات في تصريحات خاصة لـ"الزمان": "ليس هناك فرق بين الماضي والآن من ناحية وجود أطفال موهوبين، من المؤكد أن هناك العديد من الأطفال الذين يبحثون عن فرصتهم، ولكن الاختلاف أن سابقا كان يتم تعليم الأطفال ومساعدتهم في الظهور ومتابعتهم بإستمرار لإظهار مواهبهم والتحسين منها، أما الآن لا يحدث ذلك".

وتابع فرحات لـ"الزمان": "أتذكر إسماعيل يس عندما شاركته في أحد الأعمال، وعندما لا يعجبه أدائي كان يقول لي أريد أفضل من ذلك وقدم بالطريقة الفلانية ستكون أفضل".

وقال أصغر مخرج سينمائي وأحد المشاركين بأفلامهم في المهرجان القومي للسينما حسين ممدوح حسن في تصريحات خاصة لـ"الزمان": " تمنيت أكون ممثل كوميدي ولكن لم أجد فرصة في الظهور، ممكن لأن ليس لدي واسطة أو أحد ممثل ، لذلك فكرت دخول المهنة  بالجرافيك وعمل أفلام الرسوم المتحركة، وفعلا لهذه الفكرة نتيجة وهي ظهوري كأصغر مخرج سينمائي ولكن مازالت أتمنى أن أصبح كوميديان بالأفلام".

فيرز فرحات مواهب الأطفال سينما فن الزمان

استطلاع الرأي

192