رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

خبير: زيارة الرئيس السيسي للسنغال تمثل دعما قويا للعلاقات بين البلدين

لحظة وصول الرئيس للسنغال
لحظة وصول الرئيس للسنغال

أكد الدكتور أحمد عبد الدايم أستاذ التاريخ بكلية الدراسات الإفريقية، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السنغال، بعد ظهر اليوم، تهدف إلى فتح فرص استثمارية جديدة أمام رجال الأعمال المصريين غرب أفريقيا، لافتا إلى قدم العلاقات التاريخية بين البلدين حيث جمعت الرئيسين جمال عبد الناصر، بالرئيس السنغالي ليوبود سنجور، علاقات صداقة قوية منذ استقلالها عن فرنسا مطلع ستينيات القرن الماضي.

وأضاف "عبدالدايم"، لـ"الزمان": "أن هناك توجه للولايات المتحدة الأمريكية، لإقامة قواعد عسكرية غرب إفريقيا، وإرسال طائرات بدون طيار لمراقبة الجريمة المنظمة، والهجرة غير الشرعية والعمليات الارهابية التي انتشرت في دول الاقليم خاصة شمال مالي ونيجريا".

وأوضح: "أن التنظيمات الارهابية ارتبطت ببعضها من خلال العمليات اللوجستية الداعمه لها، ولابد من متابعة مصر لهذه التطورات  علي اساس انها ترأس الاتحاد الافريقي في دورته الحالية، كما انها عضو مراقب في تجمع الساحل والصحراء الذي يضم هذه الدول".

وأشار إلى أن الدور الذي لعبته السنغال في دعم الصراع ا لعربي الاسرائيلي عقب هزيمة 1967 ، ضمن منظمة الوحدة الافريقية، حيث اعتبرت أراضي الصراع مناطق إفريقية، كما دعمت موقف مصر في المحافل الدولية، موضحا أن اكثر من 90% من سكان السنغال مسلمين، وتربطهم علاقات قوية بالأزهر الشريف منذ نشأته، فيما يعرف برواق الدكرور الذي يقصده طلاب غرب أفريقيا بالأزهر.

السيسي السنغال الاقتصاد

استطلاع الرأي

العدد 213 حالياً بالأسواق