رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
صحة وطب

«التنظيف الجاف».. أحدث تقاليع تنظيف البشرة

جريدة الزمان

بدأنا مؤخرا نسمع عن مصطلح «التنظيف الجاف» للبشرة، فهو من أحدث ابتكارات تنظيف البشرة ولعل أبسط صور التنظيف الجاف استخدام الفرشاة ذات الألياف الناعمة، حتى لا تتسبّب فى خدوش للجلد، فكل ما عليكِ فعله هو فرك بشرتكِ بهذه الفرشاة التى يجدر بكِ اختيارها بعناية، وافركى المناطق التى تجدين أنها تحتاج إلى تقشير، لكن من دون دعك شديد.

وأنسب وقت لهذه العملية الصباح، باستخدام الفرشاة الخاصة لتنشيط الخلايا والدورة الدموية فى جسمكِ.

والتنظيف قبل الاستحمام هو الأمثل، إذ يساعدكِ على التخلص من الجلد الميت والغبار العالق على بشرتكِ، ويجب أن نراعى ألا يكون ماء الاستحمام مفرطا فى سخونته.

ويجب مراعاة أنه ليس جميع أنواع البشرة ملائمة لفكرة التنظيف الجاف، وخصوصا البشرة الجافة وتلك الحساسة، ذلك أنكِ قد تعانين من احمرار وتهيّج حتى وإن كان الفرك برفق ونعومة.

 

ويفضّل استخدامه بعد الاستحمام بأن تجففى البشرة جيدا ومن ثم أن تستخدمى كريما مرطبا لبشرتكِ، إن كانت بشرتكِ دهنية، فلا تختاريه كريما مفرطا فى قوامه الزيتى، وهكذا.

 

وليس الجسد وحده الذى بوسعكِ تنظيفه باستخدام الفرشاة، بل الوجه كذلك الأمر، لكن راعى حينها ألاّ تكون الفرشاة هى نفسها للوجه والجسد، واختارى للوجه واحدة أصغر حجما وبشعيرات أرقّ.

استطلاع الرأي

العدد 213 حالياً بالأسواق