رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

الإفتاء توضح آخر موعد لذبح الأضحية

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

تواصل دار الإفتاء المصرية، الرد على استفسارات وأسئلة المواطنين، فيما يخص الأمور الشرعية، وذلك عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وورد، اليوم الأربعاء، سؤالًا من أحد متابعيها، كان نصه: "ما آخر وقت ذبح الأُضْحِيَّة؟"، حيث أجابت دار الإفتاء: "إن وقت ذبح الأضحية ينتهي بغروب شمس اليوم الثالث من أيام التشريق، وهو رابع أيام العيد".

وأوضحت ، في إجابتها أن أيام النحر أربعة: يوم العيد وأيام التشريق الثلاثة الآتية بعده، فعَنْ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ عَنِ النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ: "كُلُّ عَرَفَاتٍ مَوْقِفٌ، وَارْفَعُوا عَنْ بَطْنِ عُرَنَةَ، وَكُلُّ مُزْدَلِفَةَ مَوْقِفٌ، وَارْفَعُوا عَنْ مُحَسِّرٍ، وَكُلُّ فِجَاجِ مِنًى مَنْحَرٌ، وَكُلُّ أَيَّامِ التَّشْرِيقِ ذَبْحٌ" أخرجه أحمد في مسنده.

وتابعت أن الإمام الشافعي قال: "فإذا غابت الشمس من آخر أيام التشريق، ثم ضحى أحد، فلا ضحية له".

كما نوهت الإفتاء إلى أن أفضل وقتٍ لذبحِ الأُضْحِيَّة هو اليوم الأول قبل زوال الشمس، أي قبل دخول وقت الظهر بقليل، لما روي عَنِ البَرَاءِ رضي الله عنه قَالَ: خَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ أَضْحًى إِلَى البَقِيعِ، فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ، وَقَالَ: «إِنَّ أَوَّلَ نُسُكِنَا فِي يَوْمِنَا هَذَا، أَنْ نَبْدَأَ بِالصَّلاَةِ، ثُمَّ نَرْجِعَ، فَنَنْحَرَ، فَمَنْ فَعَلَ ذَلِكَ فَقَدْ وَافَقَ سُنَّتَنَا، وَمَنْ ذَبَحَ قَبْلَ ذَلِكَ، فَإِنَّمَا هُوَ شَيْءٌ عَجَّلَهُ لِأَهْلِهِ لَيْسَ مِنَ النُّسُكِ فِي شَيْءٍ» أخرجه البخاري.

دار الإفتاء المصرية آخر وقت لذبح الأضحية الأضحية الإفتاء أحكام وفتاوي الزمان

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 215حالياً بالأسواق