رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

أخصائي طب نفسي يعدد أسباب انتشار ظاهرة العنف ضد الأطفال

جريدة الزمان

قال الدكتور هشام ماجد، أخصائي الطب النفسي، إنه توجد 3 محاور رئيسية تؤدي إلي ظاهرة العنف ضد الأطفال، والتي أصبحت ظاهرة وحشية وغير طبيعية علي المجتمع المصري.

 

وأضاف "ماجد" أن المحور الأول متعلق بالزوجين من حيث الزواج المبكر، انخفاض مستوي التعليم أو القدرات العقلية، عدم القدرة علي تحمل المسئولية، العزله الاجتماعية ولا مجال لمساعدة الطفل المعذب، انهيار الرحمة والود بين الزوجين والتواصل الفعال، ارتفاع سقف التوقعات من الطفل بأنه يجب أن يكون دائما الأول في كل شئ برغم أن قدراته قد تكون محدوده، تعرض الأب أو الأم إلي شكل من أشكال العنف في الطفولة، اضطراب في العواطف وعدم وجود ثبات إنفعالي، بالإضافة الي اضطرابات نفسية مثل الاكتئاب أو تعاطي المخدرات أو إضطرابات شخصية.

 

وتابع في تصريحات له أن المحور الثاني متعلق بالطفل نفسه حيث توجد عدة عوامل منها الحرمان العاطفي وضعف الثقه بالنفس وعدم الأمان، الأطفال ذو الإعاقة الذهنية، إضطراب الإنفصال عن الأم قبل سن السابعة، حرمان الطفل من الأب وهو علي قيد الحياه، طفل يعيش مع زوج الأم لأنه بالبحث العلمي وجد أن زوج الأم هم أكثر المتحرشين جنسيا بأطفال الأم وخاصة البنات منهم، الطفل ذو الطباع الصعبه والعنيد، الطفل المنطوي وقليل الأصدقاء، طفل ذو إضطرابات نفسية مثل فرط الحركة وتشتت الإنتباه أو التوحد.

 

واستطرد أن المحور الثالث متعلق بالمجتمع كالفقر والبطالة، ضغوط الحياه وزيادة الأعباء، العائلات الكبيرة وكثرة الإنجاب، عنف الجيران والشارع، العنف المدرسي والتنمر، نماذج العنف في الإعلام، وأخيرا حياه الطفل الذي يعيش مع عائل وحيد بعد الطلاق وغياب مبدأ الرعاية المشتركة وحرمان طفل الطلاق من الطرف الغير حاضن وعادة يكون الأب والذي يتسبب في حرمان عاطفي من الأب وغياب الأمان النفسي للطفل.

الدكتور هشام ماجد أخصائي الطب النفسي ظاهرة العنف ضد الأطفال ظاهرة وحشية الزمان

استطلاع الرأي

العدد 223 حالياً بالأسواق