رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
اقتصاد

غدًا .. انطلاق مؤتمر لطرح الأفكار وتبادل الخبرات المصرية الدنماركية في مجال الطاقة

الطاقة المتجددة
الطاقة المتجددة

تطلق السفارة الدنماركية بالتعاون مع شركة دانفوس، الشركة الرائدة عالميًا في مجال الحلول الهندسية، مؤتمر لطرح الأفكار وتبادل الخبرات المصرية الدنماركية لمدة يوم واحد تحت عنوان «من هنا يبدأ التحول»، المقرر انعقاده في10 ديسمبر الجاري.

يأتي المؤتمر في إطار توجهات مخططات الحكومة المصرية الطموحة حول التحول المستدام، فرغم أن المدن تعد محرك رئيسي من محركات النمو الاقتصادي والقوة الدافعة للناتج الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إلا أنها تطلق 75% من انبعاثات الغازات المسببة للانحباس الحراري العالمي، لذلك كفاءة الموارد الحضرية هي أكثر الطرق فعالية لتحويل هذه التحديات إلى فرص، ولزيادة الانتاجية وتحسين صحة المواطنين ورفاهيتهم، وبالفعل قد حققت المدن الدنماركية تقدماً كبيراً على مدى العقود الماضية في هذا المجال، حيث كانت دانفوس واحدة من اللاعبين الرئيسيين في التحول الدنماركي.

لذلك يلقي المؤتمر الضوء على أهم التطورات في التحول الحضري الذي يحدث في مصر، بينما ستشارك السفارة وشركة دانفوس بتجربة دولة الدنمارك وأهم الدروس المستفادة منها، كما سيتم التركيز على الحلول التي تم إطلاقها بالفعل فضلاً عن المحادثات الهامة التي تناولت التعاون بين القطاعات؛ كفاءة الطاقة، وقدرة العاملين في هذا المجال على دمج الكهرباء والتدفئة والتبريد والمياه وإعادة تدوير مياه وإدارة عمليات طلب وتوفير الطاقة بطريقة ذكية.

وفي هذا السياق، قال السيد توماس أنكر كريستنسن، سفير الدنمارك بمصر: "يسعدنا أن ننهي عام 2019 بحدث هام مثل مؤتمر "من هنا يبدأ التحول" بالتعاون مع شركة دانفوس؛ حيث يعد فرصة ذهبية لاستعراض أحدث التقنيات والحلول الخاصة بالمدن الذكية، مشيراً إلى أن الدنمارك تعد بلدًا رائدًا في مجال كفاءة استخدام الطاقة والتقنيات المستدامة، ومع وجود أكثر من 19 مدينة جديدة يتم بناؤها في جميع أنحاء مصر، نعتقد أن هناك فرصة ذهبية للاستثمارات في كفاءة الطاقة وللتعاون مع دانفوس؛ حيث تمثل شريكاً متمرساً وذو صلة قوية لتوفير الحلول والمنتجات للمدن الذكية الجديدة".

يشارك في المؤتمر لفيف من الشركاء من القطاعين العام والخاص وكذلك المؤسسات الدولية، إلى جانب مجموعة مختارة من المتحدثين من مصر والدنمارك، ومن بينهم زياد البواليز الرئيس الإقليمي لدانفوس، السيدة ميتي مانك، رئيس قسم الدعاية والتسويق لدانفوس، والسيدة كاميلا راسموسن، القائم بأعمال السفارة الدنماركية بمصر، وخالد الحسيني، المتحدث الرسمي باسم العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية.

السفارة الدنماركية شركة دافوس مؤتمر لطرح الأفكار وتبادل الخبرات المصرية الدنماركية الزمان

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق