رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة

برلماني: 30 ألف جنيه نصيب أصغر عامل بمساجد النذور

النائب فايز بركات
النائب فايز بركات

أكد النائب فايز بركات، نائب أشمون وعضو لجنة التعليم، في بيان له اليوم الخميس، أن صناديق النذور شهدت عبر السنوات الماضية العديد من المخالفات وعمليات السرقة لغياب الشفافية والمصداقية، رغم الإجراءات المشددة التي تفرضها وزارة الأوقاف على صناديق النذور الموجودة بمساجد الأولياء، إلا أنَّها لم تمنع نهب أموال الله الذى يتبرع بها الناس، إما لفساد القائمين على حماية هذه الصناديق، أو تقصيرهم عن أداء واجبهم.

وكشف بركات، في البيان، أنه يبلغ عدد مساجد النذور فى مصر، وفقًا لمصادر خاصة بالأوقاف، حوالى 201 مسجد على مستوى الجمهورية، وأن حصيلة صناديق النذور تزيد على 20 مليون جنيه، ولا أحد يملك فيها سلطانا على الأوقاف، الأمر الذى يدفع بعض الأئمة فى المساجد لسرقة الصناديق باتفاق مع العمال، فهناك الكثير من حالات سرقة صناديق النذور من قبل رجال الأوقاف هذا فضلا عن عدم وجود رقابة فعلية على حصيلة تلك الملايين على حد قوله.

وأوضح أن جزءًا كبيرًا من هذه الأموال التى يتم جمعها من أكثر من 200 صندوق تذهب إلى موظفى وزارة الأوقاف المشرفة على المساجد وجزءا آخر كبير يتم سرقته بسبب الإهمال، كما يلجأ بعض القائمين على المساجد لإطالة مدة المولد لصاحب المقام لجمع أكبر كمية من الأموال لزيادة نصيب القائمين على الصندوق والمسجد وهو تلاعب غير مشروع لجمع تبرعات أكبر بخداع المريدين وأهل الخير، كما يلجأ البعض لإقامة مولدين لصاحب المقام فى العام الواحد خصوصًا فى الإسكندرية والدقهلية، حيث يحصل أصغر عامل فى المسجد فى المولد الواحد على حوالى 30 ألف جنيه على حد قوله.

وتساءل النائب هل تعلم الدولة شيئًا عن الصناديق العشوائية الموجودة في القرى والنجوع والمراكز المختلفة بمحافظات مصر، وطالب بضرورة إخضاع تلك الصناديق لإشراف الجهات المعنية وأن تشكل لجنة تتكون من أعضاء ممثلين عن الأوقاف والداخلية والجيش والجهاز المركزى للمحاسبات والقضاء.

النائب فايز بركات نائب أشمون عضو لجنة التعليم صناديق النذور وزارة الأوقاف الزمان

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق