رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

تفاصيل إصابة مدير مستشفى الشهداء المركزي بفيروس كورونا

فيروس كورونا
فيروس كورونا

لم يفرق فيروس كورونا اللعين بين مصابيه ولا ضحاياه ، فلم يفرق بين كبير أو صغير ولا صحيح أو مريض ، فلم ينجو منه حتى الأطباء الذين سخروا حياتهم لعلاج مرضاهم وتخفيف آلام هذا الفيروس الذي يهدد العالم وكان آخر مصابيه الدكتور أحمد الهواري مدير مستشفى الشهداء المركزي بالمنوفية.

وجاءت تفاصيل إصابة الدكتور أحمد الهواري مدير مستشفى الشهداء أثناء ممارسته لعمله داخل المستشفى وأثناء متابعته لسير العمل داخل المستشفى ومتابعة حالة المرضى خلال أيام طوال قضاها داخل المستشفى دون الذهاب لمنزله للاطمئنان على أسرته وأهله.

حيث شعر الطبيب بآلام حادة في جسده فلم يعطي لها اهتماما واعتقد أنها من آثار العمل المتواصل والمجهود الشاق داخل المستشفي خصوصا في هذه الفترة التي يقف فيها الأطقم الطبية حاجزا بين المواطنين وفيروس كورونا المستجد عن طريق متابعة مرضاهم ليلا نهارا

وشعر الطبيب باحتقان في الحلق فقام مسرعا بقياس درجة الحرارة ووجدها مرتفعة فتسلل إليه شعور بأنها أعراض فيروس الكورونا فقام بعزل نفسه بحجرته داخل المستشفي وقام بندب أحد الأطباء لأخذ مسحة منه للتأكد من إصابته بالفيروس من عدمه حتي جاءت نتيجة التحاليل إيجابية وثبت إصابته بالفيروس فتم نقله علي الفور لمستشفي العزل برفقة طبيب أخر كانت ثبتت ايجابية تحليله لبدء رحلة العلاج والمقاومة ضد هذا الفيروس.

كما تم علي الفور اتخاذ جميع الإجراءات الصحية اللازمة تجاه جميع المخالطين لمدير المستشفي للتأكد من إصابتهم بالفيروس من عدمه.

كورونا إصابة مدير مستشفى الشهداء المركزي بفيروس كورونا الزمان

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق