رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
اقتصاد

أبرزها تركيب العدادات مجانًا.. وإطلاق مفاجآت عدة

جريدة الزمان

خطة الكهرباء لتنفيذ مشروع العدادات الذكية المجانية على كبار المشتركين

تواصل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، سعيها الدائم لتقديم خدمات مميزة للمشتركين سواء فى المنازل أو الشركات والمحال التجارية، واستكمالا لدورها التقدمى اقتربت من إنهاء تنفيذ أول مشروع ريادى فى المنطقة بأكملها لتركيب 250 ألف عداد ذكى مجانا فى نطاق ست شركات توزيع (RFP1)، ومن المستهدف إنشاء شبكات الاتصال ومراكز البيانات الخاصة بها.

يأتى ذلك فى إطار مشروع العدادات الذكية التجريبى الذى أطلقته لتوريد وتركيب وتشغيل 250 ألف عداد فى نطاق 6 شركات توزيع، حيث انتهت الوزارة من تركيب حوالى 200 ألف عداد ذكى فى 6 شركات توزيع (شمال القاهرةـ جنوب القاهرةـ الإسكندريةـ القناةـ جنوب الدلتاـ مصر الوسطى).

وتسعى وزارة الكهرباء، لاستخدام العدادات الذكية فى شبكة الكهرباء من أجل تحسين الأداء الفنى للشبكة وذلك تمهيدا لتعميم التجربة على باقى شركات التوزيع التابعة.

من ناحيتها، كشفت مصادر مسئولة من داخل الوزارة، أن القطاع بصدد إنشاء مراكز البيانات وطرق الاتصال الخاصة بها، وذلك فى نطاق 6 شركات توزيع، لافتة إلى أنه تم الانتهاء من إنشاء مركز البيانات الرئيسى بمدينة نصر، بالإضافة إلى 5 مراكز بيانات بنطاق شركات التوزيع ومركز بيانات شركة القناة ومبنى المركز التبادلى DR، كما تم الربط بين مراكز البيانات والعدادات الذكية التى تم تركيبها بهذه الشركات.

وأوضحت أنه تم البدء فى إصدار فواتير العدادات الذكية التى تم تركيبها للتأكد من صحتها ومطابقتها لاستهلاك العداد، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا تجربة مركز البيانات الخاص بشبكة العدادات الذكية، لافتة إلى أن هذا المشروع من المقرر له أن يستهدف كبار المشتركين والشرائح كثيفة الاستهلاك من القطاع المنزلى، مضيف أنه سيسمح للمشترك بشحن رصيد العداد باستخدام "الفيزا" علاوة على مميزات كثيرة ومتعددة.

وأضافت أنه يتم تركيب هذه العدادات مجانا لصالح المشتركين التابعين لنطاق الشركات المذكورة، لأنه مشروع تجريبى ضمن خطة قطاع الكهرباء لتوفير الطاقة الكهربائية لكل الاستخدامات بدرجة عالية من الجودة، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال الأساليب التكنولوجية الحديثة.

كما كشفت المصادر عن 6 شركات أجنبية ومحلية تقوم بتصنيع عدادات الكهرباء الذكية وتنفيذها وتركيبها لصالح شركات توزيع الكهرباء، وتشتمل هذه الشركات المصنعة على كلًّا من السويدى إليكتوميتر، وsagemcom الفرنسية، وهواوى الصينية، وإسكرا إيمكو المصرية، وZTE الصينية، بالإضافة إلى شركة جلوبال.

وأضافت أيضا أن وزارة الكهرباء تخطط لتغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية بعدادات أخرى متطورة وحديثة وذكية، وأنه سيتم تطبيق خدمة العميل (CSS) لمتابعة الاستهلاك على مدار اليوم والشهر وسداد الفواتير، وتطبيق الرسائل لإرسال رسائل نصية للمشترك بإصدار الفاتورة ومواعيد فصل التيار عند القيام بأعمال الصيانة، وتطبيق المحمول لمتابعة استهلاك المشترك على مدار اليوم والشهر وتسديد الفواتير، والسداد الإلكترونى، وذلك تنفيذا للخدمات المقدمة للمشتركين من مشروع العدادات الذكية.

وكان الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، قد أكد فى تصريحات له، عن فوائد المشروع التجريبى والتى تتلخص فى تحديد الاستهلاك الفعلى بدون زيادة أو نقصان، والتغلب على الأسباب الجذرية للقراءات الشاذة وانتظام عملية قراءة العدادات والاهتمام بدقتها، بالإضافة إلى التحكم فى الاستهلاك وتقليل قيمة فاتورة الكهرباء، والتخلص التدريجى من زيارات القراء والمحصلين.

وأشار إلى أن أهم ما يميز العداد الذكى أنه مزود بخاصية الحصول على معلومات عن استهلاك الكهرباء، وكذلك إمكانية الشحن عن بعد وتعامل مميكن دقيق لتلافى أخطاء العنصر البشرى، فضلا عن أنه سيتم المحاسبة بنفس أسعار الكهرباء وشرائح الاستهلاك المتعامل بها حاليًا دون أى زيادة فى أسعار الكهرباء.

وتوقع الوزير أن يحقق هذا المشروع أهدافا مميزة تشتمل على القضاء على شكاوى المشتركين من الفواتير، خفض معدل الفقد فى شبكات التوزيع، خفض تكلفة قراءة العدادات العادية، اكتشاف حالات السرقة والتلاعب بالعدادات، القضاء على المغلق والمؤجل من قراءات العدادات، وترشيد الاستهلاك وذلك بمتابعة الأحمال اليومية والشهرية للمشترك.

جدير بالذكر أنه تم التشغيل التجريبى للمشروع بشركتى جنوب الدلتا وجنوب القاهرة وجار تشغيل باقى شركات التوزيع تباعاً، كما تم التشغيل التجريبى لتطبيقات (إدارة العدادات MDMـ الفواتير MWMـ خدمة العميل CSS)، وجار الانتهاء من باقى التطبيقات (إدارة الأطقم الفنية MWMـ المقايسات والمخازن WAM- الإحصائيات والتحليلات ANALYTICS)، ومن المتوقع الانتهاء من التشغيل النهائى للمشروع خلال 2020.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 213 حالياً بالأسواق