رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

السلطان حسن يستقبل سادس الجمع الجزئية العائدة بـ20 مصليًا.. ”ألا صلوا في بيوتكم ظهرًا”

جريدة الزمان

تواصل وزارة الأوقاف اليوم، أداء صلاة الجمعة بنظامها الجزئي العائد في ظل الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، من خلال 20 مصليا، بمسجد السلطان حسن، حيث يؤم المصلين العاملين بالأوقاف الدكتور أيمن أبو عمر، من علماء الأوقاف، وسط استمرار تعليمات أدائها بالمنازل ظهرًا في ظل إجراءات التعايش التي بدأت مطلع الأسبوع المنقضي.

وقال الوزير محمد مختار جمعة، إنه في الوقت التي تحرص فيه الوزارة على عمارة بيوت الله عز وجل، فإنها تحرص أيضا على صحة المواطنين جميعا من منطلق الحفاظ على النفس البشرية.

وأضاف الوزير، في بيان أمس:" على الرغم من إشادتنا بوعي المواطنين والتزامهم بالضوابط والإجراءات الوقائية، فإن التجربة لا تزال موضع التقييم، وفِي إطار سياسة الفتح التدريجي لشئون الحياة بصفة عامة وفتح المساجد بصفة خاصة"، مشددًا على أن الأذان الذي سيرفع ظهر الجمعة هو أذان النوازل، مع أداء الجمعة ظهرًا في المنازل أو الرحال وفق ما يتيسر، وقد أكدنا أن طاعة الله في العبادة لا تطلب بمعصيته في أذى الآخرين أو مخالفة جهات الاختصاص أو الاحتيال بأي طريق على المخالفة.

وأكدت الوزارة على جميع العاملين بها ضرورة الالتزام بهذ التوجيهات وعدم فتح أي مسجد أو تركه مفتوحا أو فتحه حتى لصلاة الظهر يوم الجمعة عدا مسجد السلطان حسن بالقاهرة المحدد لإقامة الجمعة به.

وحذرت وزارة الأوقاف وبشدة من مخالفة هذه التعليمات، كما ناشدت جميع عمار بيوت الله ومحبيها التعاون مع الوزارة في تنفيذ خطتها حتى نستطيع معا أن نصل إلى الفتح الكامل نتيجة التزامهم الكامل بالإجراءات المحددة.

فيما أكدت أن من يتجاوز قد يكون سببًا في غلق المسجد الذي يتجاوز في شأنه كلية، حيث ستكون الوزارة مضطرة على رغم عنها في غلق أي مسجد يحدث فيه تجاوز للتعليمات سواء في صلاة الجمعة أم في غيرها مع اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من يثبت تجاوزه.

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق