رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

«يديعوت أحرنوت»: تلقى المستوطنين رسائل أمريكية تفيد بأنه لا ضم بدون تعويض للفلسطينيين

جريدة الزمان

أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، اليوم الخميس، بأن المستوطنون تلقوا رسائل من إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مفادها أن مخطط ضم مناطق في الضفة الغربية للاحتلال، لن يخرج إلى حيز التنفيذ من دون تعويض يحصل عليه الفلسطينيون.

وأضافت الصحيفة: "أن ضم الضفة الغربية، يبتعد بخطوات عملاقة إثر المعارضة الأمريكية، وكورونا والأزمة الاقتصادية".

وقالت الصحيفة، إن المستوطنون، الذين أدركوا أن على حلمهم أن ينتظر، يحاولون إعادة العجلة إلى الوراء.

ولفتت الصحيفة: "إلى أن المستوطنين يريدون ضما كاملا، ولكن بعد إدراكهم أن هذه أمنية بعيدة عن التطبيق على ما يبدو، فإنهم يحاولون الحصول على شيء ما، مثل فرض السيادة على الكتل الاستيطانية أو على مستوطنات فقط، وليس على المنطقة كلها".

وفي هذه الأثناء، فإن الخطوة المركزية التي ينفذها المستوطنون هي إجراء محادثات مع المتطرفين داخل حزب الليكود، وحثهم على ممارسة ضغوط على رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

وهاجم رئيس مجلس المستوطنات، دافيد إلحياني، رئيس الحكومة، قائلا: "إن الادعاء بأن الأمريكيين، لم يمنحوا ضوءا أخضر للسيادة هي ذريعة لإخفاء انعدام القدرة القيادية، وأدعو نتنياهو، إلى فرض السيادة على مناطق "ج" كلها، وأن يلقي إلى سلة النفايات بخطة ترامب «صفقة القرن»، التي تقود إلى إقامة دولة فلسطينية، وعلى القائد أن يرصد الفرصة، حتى خلال أزمة كورونا".

ضم الضفة الغربية الاحتلال صفقة القرن

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق