رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

مصطفى كمال وعصام بهلول يتصدران المشهد في انتخابات الشوري بقنا

مصطفى كمال
مصطفى كمال

مع اقتراب افتتاح صناديق الاقتراع في أنتخابات مجلس الشيوخ، بعد أن حددت الهيئة الوطنية للانتخابات إجرائها في 11 و12 أغسطس المقبلين، ومن المقرر أن يتم تصويت المصريين فى الخارج فى يومي 8 و9 أغسط، تشتد المعركة الانتخابية اشتعالا خاصة لما تشهد الانتخابات المقبلة من العديد من التغيرات.

مجلس الشورى عاد من جديد،وذلك خلال التعديلات الدستورية التي أجريت العام الماضي 2019، لكن تحت مسمى مجلس الشيوخ في المادة المضافة رقم 248، وأضافت التعديلات لاختصاصاته دراسة واقتراح ما يراه كفيلا بتوسيد دعائم الديمقراطية، ودعم السلام الاجتماعي، والمقومات الأساسية للمجتمع وقيمه العليا، والحقوق والحريات والواجبات العامة، وتعميق النظام الديمقراطي وتوسيع مجالاته، ليفتح الباب أمام العديد من الاسماء في محافظة قنا من اقصي الجنوب الي أقصي الشمال للترشح سواء من خلال القائمة الوطنية في حب مصر والتي ضمنت نجاحها سلفا، والتي تضمنت 3 أسماء ليتبقي 3 أسماء أخري علي مقاعد الفردي والتي يجد الجميع فيها صعوبة كبيرة خاصة مع كبر مساحة محافظة قنا من مركز أبوتشت حتي مركز نقادة، وكذلك لوجود أكثر من أسم لهم مكانة كبيرة بين القبائل والعائلات؛ الا أن الانتخابات المقبلة تشهد وبشكل كبير بزوغ العديد من ألاسماء الشابة التي تركت أثرا بين الجميع من خلال أعمالها التطوعية والخيرية ومن تلك الاسماء المرشح مصطفي كمال عبد الوهاب والذي حصل علي رمز التمساح رمزا انتخابيا، وذلك لما يقوم به خلال دائرة ابوتشت وفرشوط ونجع حمادي ودشنا وانتشاره بين شباب تلك المراكز بالاضافة الي علاقات النسب مع مراكز أخري ومنها قفط و قوص من خلال بعض الداعمين له ، كل تلك الامور جعلت كمال يحظي بدعم شبابي كبير وهو الصوت الاقوي في الانتخابات المقبلة.

دور كمال لم يقتصر علي الفكر القديم الذي اكتفي بجلسات العائلات والمنادر وساحات الاستقبال في بعض القري ولكن امتد من خلال حملة انتخابية مدروسة ومحاطة ببعض الامناء المخلصين من اهل مركزه وقريته الذين راو فيه املا للغد وبداية مبشرة للاتفاق علي مرشح شبابي ومنغمس في مشاكل الجميع .

ومن الأصوات القادمة بقوة عصام بهلول وهو شاب أيضا من قرية المصالحة التابعة لمركز نجع حمادي ويحظي أيضا بدعم شبابي كبير من الامور التي جعلت كفته تميل قليلا خاصة لو نجح في جذب بعض الكبار من قري نجع حمادي ودشنا وفرشوط. كما ضمت قائمة المرشحين الشاب محمد كمال موسى، ابن البرلماني الراحل كمال موسى القيادي السابق بالحزب الوطني ورئيس المجلس المحلي للمحافظة وأمين عام جامعة جنوب الوادي، وابن قرية ابو مناع وهي كتلة تصويتية كبيرة، كما يستند محمد على علاقة النسب التي تربطه هو وعائلته بمعظم عائلات قنا والإمارة بدندرة.

وتشهد الانتخابات المقبلة تواجدا لبعض الاسماء التي تواجدت من قبل من خلال الحزب الوطني المنحل ومنها: عضو الحزب الوطني المنحل أبو النجا المحرزي، البرلماني السابق، ونقيب محامين الجيزة سابقا، والذي فشل في تقديم أي خدمات تذكر لاهالي مركز ابوتشت أثناء تواجده في مجلس الشعب انذاك. اما العمدة عبد الفتاح دنقل، الاسم البرلمانى المخضرم والأبرز الذي يخوض انتخابات الشيوخ، ابن مركز قفط، والذي ظل عضوا بمجلس الشورى عن الحزب الوطنى المنحل لــ 4 دورات متتالية بداية من 1991 وحتى 2011، ثم ترشح مره أخرى فردى “فئات” لمجلس الشورى بعد ثورة يناير ولم يحالفه الحظ. ويدخل اللواء سيد فؤاد أبو زيدالانتخابات وهو من كبار قبيلة العرب بمركز دشنا، وعضو مجلس الشورى سابقا وله شعبية كبيرة بين أبناء قبيلة العرب.

وترشح عبدالراضي عربي، ابن قرية حجازة بمركز قوص، وعضو مجلس الشورى السابق، والذي شغل وظيفة رئيس مدينة ومركز دشنا ورئيس مركز ومدينة أبو تشت ورئيس مركز ومدينة نجع حمادي، ويخوض التجربة عن حزب الشعب الجمهوري.

كما يخوض الانتخابات عبدالله أبوالعلا، وهو عضو برلمانى سابق وله رصيد كبير بين أبناء المحروسة والغرب، وشغل مناصب قيادة بالتربية والتعليم بقنا، ويخوض التجربة تحت راية حزب حماة وطن. ويدخل في الصراع حسين الوكيل، البرلماني السابق، ابن قبيلة أولاد يحيى من الهوارة، ويتمتع بشعبية واسعة وخاصة مساندة أبناء القبيلة له.

وتضمنت الاسماء المرشحة والتي بلغت 44 اسم كل من عبدالناصر أحمد إسماعيل – عبدالصمد عبداللطيف – أشرف عبدالغفار محمد – أحمد ربيع محمد يوسف – علاء الدين حلمي إبراهيم –الحسن علي عباس – خالد حمادة قاسم – مساعد فارس محمد- عاطف محمد كمال – محمود الكبير الصغير – يامنة محمود محمد – محمود السنوسي محمود – أحمد إبراهيم الأمير – نان نصر الله ذكي – جمال عبدالله إسماعيل – رضا فتحى رسلان – عصام عطا الله محمد- هاني محمود توفيق – منصور محمد عبدالرحيم – محمود أبوبكر أحمد – حسين أحمد علي – أشرف حافظ عبداللطيف – محمود أبو السعود أحمد – عماد بارتي دميتري – هشام فهمي الخبير- صادق فتحي صادق – حمام علي عمر – نبيل بخيت سي-علاء عزوز. كما تتنافس على الفردي بحزب النور 6 مرشحات، أبرزهن سناء طايع الحساني التي تنتمي لعائلات الحساسنة،وعمها فضيلة الشيخ محمد الطيب الحساني، شقيق الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، وشغلت منصب مدير عام مساعد تسويق شركة النيل للبترول بمنطقة قنا، وشغلت أمانة المرأة فى عدد من الأحزاب السياسية، ولها تجارب سياسية عديدة وقاعدة شعبية بين أبناء مراكز قنا.

وهناك كلا من؛ آسيا محمد أحمد، وكواعب أحمد محمد، ويامنة محمود محمد، وابتسام محمد أحمد.

730767ae4d8c8be8bed5df1f17a092b7.jpgbc5a87bc5eedc67981d427d7a152dcad.jpge8936147eccd8f69e6ca36a3e519a39d.jpg

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 215حالياً بالأسواق