رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة

تحرك برلماني جديد بشأن معاملة ضحايا أطباء كورونا كشهداء الجيش والشرطة

جريدة الزمان

 

تقدم النائب هيثم الحريري، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل لرئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفي مبدولي، ووزراء المالية والصحة،بشأن ضرورة دعم الدولة لأسر شهداء القطاع الطبي ماديا أسوة بالشهداء والمصابين في العمليات الإرهابية.

وتضمن البيان التأكيد علي أن الجميع تحدث عن دور القطاع الطبي في مواجهة كارثة كورونا وأطلق عليهم الجيش الأبيض لأنهم كانوا علي خط المواجهة الاول في هذه المعركة الشرسة مع عدو خطير ومجهول متابعا:"أليس أقل ما يمكن أن نقدمه إلى أطفال وزوجات وعائلات هؤلاء الشهداء ان نؤمن لهم احتياجاتهم المادية في التعليم والعلاج والماكل والمشرب والملبس "

وتابع حديثه:"نعم هناك زيادة ضئيلة في رواتب بعض أعضاء القطاع الطبي وهي بكل تأكيد غير كافية ولا تتناسب مع خطورة المهنة وأهميتها ولكن ماذا يستفيد أسر الشهداء والأطفال اليتامي من زيادة الرواتب"، متابعا:"هناك مشروعات قوانين تقدم بها زملائي في تكتل ٣٥-٣٠ لمساواة شهداء القطاع الطبي بشهداء العمليات الارهابية وأخشي ان تمر الثواني الاخيرة من عمر هذا المجلس بدون تعديل القانون"

 

وقال :" أطالب بصرف مبلغ مالي لأبناء شهداء القطاع الطبي لا يقل عن مليون جنيه يخصص كوديعة لأبناء الشهداء ليكفل لهم حياة كريمة وهو أقل ما نستطيع أن نقدمه لأسر الشهداء من القطاع الطبي الذين لم يضنوا بارواحهم فداء لمصر وشعبها العظيم، وهذا الشعب العظيم لم ولن يبخل أبدًا علي تكريم ابناء الشهداء، ويجب علي الحكومة ومجلس النواب أن يكونوا علي نفس القدر من التقدير والتكريم لهؤلاء الشهداء وأبنائهم ".

 

وتطرق بحديثه في بيانه إلى أنه سبق وأن تقدمت بطلب إحاطة في ٣٠ مارس بشأن معاملة أفراد الأطقم الطبية الذين يستشهدون أثناء تقديم الخدمة الطبية معاملة شهداء العمليات الحربية والأمنية من حيث التكريم والمعاش الاستثنائى لأسرهم وكل المزايا المادية والمعنوية، وبكل أسف لم يناقش هذا الطلب حتي تاريخه.

 

 
 
 

 

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق