رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تكنولوجيا

كأول قطاع تعليمي في مصر.. «المستقبل» تحصل على 5 نجوم في تنفيذ برامج التنمية المستدامة

جريدة الزمان

هنأ المجلس العربي للمسئولية المجتمعية جامعة المستقبل في مصر لتقدمها في التنصيف العالمي Stars، ما يجعلها أول جامعة مصرية خاصة تحصل على هذا التقييم الدولي الذي يرتبط بصورة مباشرة بأنشطة وبرامج المسئولية المجتمعية وتنفيذها وأيضا التنمية المستدامة.
وكأول قطاع تعليمي في مصر، حصلت جامعة المستقبل في مصر، على التقييم 4 نجوم، وذلك بواسطة نظام التصنيف الجامعي QS Stars، و5 نجوم في التنمية الستدامة بناء على تقرير المجلس العربي للمسئولية المجتمعية حول ما نفذته الجامعة من أنشطة في إطار ٢٠٠ كيلو متر من المناطق والقرى المحيطة بها مثل مشروع إحياء الحرف التراثيه بالعياط، ما يجعلها أول جامعة مصرية خاصة تحصل على هذا التقييم الدولي.
ونظام QS Stars هو تصنيف جامعي اختياري، يتم تقييم الجامعات المشاركة في مجموعة واسعة من الفئات، حيث تحصل على تصنيف النجوم من خمس لكل فئة، بالإضافة إلى التقييم العام، والهدف هو مساعدة الطلاب المحتملين على الحصول على صورة متعمقة لنقاط القوة في الجامعات المختلفة، تغطي كل شيء من نتائج البحث والتوظيف إلى المسؤولية الاجتماعية والشمولية.
وجاء ذلك بعد اعتماد تقرير المسئولية المجتمعية الخاص بالجامعة من المجلس العربي للمسئولية المجتمعية الذي كان له دور محوري في الفوز بذلك التقييم QS، في عدة مجالات وأنشطة للمسئولية المجتمعية التي نفذتها الجامعة، خلال الفترة الماضية، وذلك في إطار عمل المجلس على متابعة أعمال المسئولية المجتمعية للجهات والشركات.

وأشار التقرير، إلى عمل الجامعة في ضوء مباديء ميثاق هيئة الأمم المتحدة على تحقيق أهداف الإنمائية للتنمية المستدامة لإنشاء خطط وأنشطة قطاع خدمة المجتمع والتنمية والبحث العلمي بجامعة المستقبل والقائم عمل ثالوث الشراكة مع الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

وأوضح التقرير أن أبرز أنشطة المسئولية المجتمعية لجامعة المستقبل التي يرأسها الدكتور عبادة سرحان، هو تدشين قوافل علاجية استفاد منها 172 ألف مواطن من المناطق الأكثر احتياجا في مختلف المحافظات، تشمل قوافل علاج الأسنان والعيون وتوفير العلاج للحالات الصحية بالمناطق المختلفة، وبرامج لمكافحة العدوى.
وشملت الأنشطة حسب التقرير أيضا برامج التعليم التي استفاد منها 30 ألف طالب مستفيد من خدمات برامج التعليم والتي شملت إنشاء فصول محو الأمية بالتعاون مع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، لمساعدة عدد كبير من الأشخاص في تعلم مهارات القراءة والكتابة والحصول على شهادة محو الأمية، بالإضافة إلى ترميم وتطوير المدارس، وتحمل نفقات العديد من الطلاب الغير قادرين بالمدارس والجامعات المختلفة.
وأوضح التقرير عمل الجامعة أيضا على برامج الغذاء والكساء والدواء والتي استفاد منها 398 ألف مواطن في المناطق الأكثر احتياجا، بتوفير المواد الغذائية للعديد من هذه الأسر بشكل شهري،وكذلك الملابس للأطفال والسيدات المعيلات، بالإضافة إلى برامج رعاية الأيتام والتي استفاد منها 133 ألف مستفيد، عبر احتفاليات يوم اليتيم وزيارة وتطوير دور الأيتام، بالإضافة أيضا إلى برنامج تمكين الأسر الذي استفاد منه 175 أسرة.

استطلاع الرأي

العدد 222 حالياً بالأسواق