رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
اقتصاد

خبراء: الإقبال على الدولار وراء تراجع الذهب.. زرعي: هبوط المعدن الأصفر صحي لمعاودة شرائه بأسعار منخفضة

جريدة الزمان

هبطت أسعار الذهب من أعلى مستوياته خلال حركة تداولات الأسبوع الماضى، حيث كان حقق أعلى مستوى له في الأسبوع عند منطقة مقاومة ١٩٧٣.٤٤ دولار للأونصة متراجعا إلى منطقة الدعم عند مستويات ١٩٣٢.٦٤ دولار للأونصة.

وقال أسامة زرعى الخبير الاقتصادى، إن سبب هبوط الذهب هو ارتفاع شهية المخاطر في الأسواق لدى المستثمرين على الدولار الأمريكى حيث انخفضت قيمة العقود الأجلة للذهب بنسبة ١.١٧٪، على أثر تصريحات "جيروم باول" رئيس الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى حيث صرح عقب بيان سعر الفائدة الأمريكية، أن برنامج شراء السندات الحالى مناسب كما ارتفعت توقعات التضخم وتم خفض توقعات البطالة وهذا يعتبر جيدا للاقتصاد الأمريكى - وتم التأكيد على أن الاقتصاد الأمريكى أثبت مرونته في التفاعل معا الصدمات.

وأضاف زرعى: كما توجد عدة عوامل عملت على تحفيز صعود قوة الدولار الأمريكى، منها تصريحات جيروم باول أنه سيبقى الفائدة الأمريكية منخفضة حتى عام ٢٠٢٣، وأنه من التوقع أن يصل التضخم إلى نسبة ٢٪ في نهاية عام ٢٠٢٣ وأن الفائدة الآن مناسبة حتى يتم التأكد من وصول هدف التضخم وأن برنامج الشراء الخاص بالسندات والذى يبلغ ١٢٠ مليار دولار يعتبر الأكبر فهو أكبر من البرنامج الذى كان مفعلا أثناء الأزمة المالية العالمية، مما أثر على هبوط الذهب بقوة والذى يعد هبوطا صحيا لمعادوة شرائه مرة أخرى بأسعار منخفضة.

استطلاع الرأي

العدد 227 حالياً بالأسواق