رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
فن

طارق الشناوي: الدولة هي الداعم الحقيقي للفيلم التسجيلي والقصير

الناقد الفني طارق الشناوي
الناقد الفني طارق الشناوي

أعرب الناقد طارق الشناوي عن استيائه من عدم وجود سوق جيد للفيلم القصير بدار العرض السينمائي، موضحًا أنه يوجد صناع كثيرين لهذا الفيلم من مخرجين وفنيين وفنانين.

وقال الشناوي لـ"الزمان" إن مشكلة عدم تواجد الفيلم القصير الذي يتناول قضايا هامة محورية للوطن هي تكمن في المنتج السينمائي للفيلم الطويل الذي يتحجج بأن الجمهور يذهبون لمشاهدة فيلمه هو، وبالتالي يرفض أي افلام تتكلم عن أي قضايا هامة قصيرة أو تسجيلية.

وأضاف أنه منذ سنوات يعرض الفيلم التسجيلي والفيلم القصير قبل عرض الفيلم الروائي الطويل بدار العرض، مؤكدا أن الفيلم القصير بحاجة لدعم من جانب الدولة، حتى يستطيع الفيلم مناقشة القضايا المجتمعية والدولية بشكل جيد.

وأوضح أن الدعم ليس فقط مادي، ولكن الدعم من جانب الدولة أيضا في أماكن تصوير تاريخية يتطلبها الفيلم حتى يظهر الفيلم بشكل صادق، وأيضا توفير دار العرض السينمائي الذي يتيح عرض الفيلم القصير أو التسجيلي.

وتابع أن الأفلام القصيرة والتسجيلية تفتقد المهرجانات باستثناء مهرجان الإسماعلية الذي يعرض هذه النوعية من الأفلام وعن الأماكن التي تنتج خصيصًا هذه الأفلام هي المركز القومي الذي يقدم دعم لهذه الأفلام لإنتاجها.

استطلاع الرأي

العدد 227 حالياً بالأسواق