رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تقارير

حملة 100 مليون صحة تتغلب على الصعاب وتقهر تحديات كورونا

جريدة الزمان

على الرغم من أن العالم كله فى تحدٍ كبير مع الموجة الثانية من فيروس كورونا، والتى تسببت فى إغلاق العديد من الدول مجالها الجوى، والعودة مرة أخرى إلى حالات الحجز، إلا أنه فى مصر ما زال أبطال المبادرات الرئاسية الخاصة بمجال الصحة يضربون أعظم الأمثال، حيث إن حملات الرئيس للكشف المبكر عن مرض السكر والضغط وفيروس سى ما زالت مستمرة وتقدم الخدمة للمواطنين فى شوارع مصر.

وما زالت حملة الكشف المبكر عن السكر والضغط والاعتلال الكلوى، تعمل فى الشوارع وبعض المؤسسات الحكومة، وذلك من أجل الكشف عن صحة المواطنين.

هشام مبروك عضو النقابة العامة للتمريض قال لـ"الزمان" إن حملة 100 مليون صحة ما زالت مستمرة وتقدم الخدمة للمواطنين، مشيراً إلى أنهم يعملون على قدم وساق من أجل توفير حياة آمنة خالية من الأمراض لملايين المواطنين، مؤكدا أن المبادرة الرئاسية حاليا أضافت مبادرة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوى، حيث إن هذا المرض خطير جداً، ونحن نقوم بقياس السكر والضغط وإذا وجدنا الضغط مرتفعا فنقوم بتحويل المريض إلى أحد المستشفيات من أجل إجراء فحوصات على الكلى من أجل الاطمئنان عليها.

وأضاف أن زملائنا فى التمريض والأطقم الطبية بشكل عام يقدمون كافة سبل الدعم من أجل رفعة الوطن، ومن أجل حماية أرواح ملايين المواطنين الذين لا يعرفون أنهم مصابون سواء بالسكر أو بالضغط أو اعتلال الكلى، حيث إن الأطقم الطبية تعمل بشكل منتظم فى الشوارع ومبادرة الاعتلال الكلوى جيدة.

من جانبها، كشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه تم تقديم الخدمة الطبية لـ١٨ مليون مواطن فوق سن ٤٠ عامًا بالمجان، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية "لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوى"، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمى لمرضى السكر، مشيرة إلى أن القيادة السياسية تولى اهتماما بالغًا بالصحة العامة للمواطنين، مشيرة إلى استمرار العمل بجميع المبادرات الرئاسية مما ينعكس بالإيجاب على تحسين الصحة العامة للمواطنين خاصة فى ظل جهود الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

استطلاع الرأي

العدد 241 حالياً بالأسواق
316242