رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

فوتوبيا تفتتح المهرجان الدولي للتصوير الفوتوغرافي في نسخته الثانية

جريدة الزمان

في إطار دعمها لمجتمع التصوير الفوتوغرافي تستعد “فوتوبيا " خلال أيام قليلة لافتتاح "أسبوع القاهرة للصورة" في نسخته الثانية بحضور عدد من سفراء الدول المشاركة ومنهم السفير الأمريكي والسفير البريطاني في مصر وبمشاركة 140 مصور من أنحاء العالم، وذلك يوم الخميس 11 مارس بوسط البلد بالقاهرة ويستمر لمدة 10 أيام في الفترة من 11 إلى 20 مارس 2021.

 

وقالت مروة أبو ليله المؤسسة والمديرة التنفيذية ل "فوتوبيا":" نسعى من خلال "أسبوع القاهرة للصورة" لخلق تجمع عالمي لدعم وتقوية العلاقات بين العاملين في المجال وتقديم المواهب المحلية والإقليمية، في مجال التصوير الفوتوغرافي، ويأتي المهرجان هذا العالم بعنوان " DEPTH OFF FIELD " للتركيز على فكرة القدرة على التكييف والتأقلم مع الظروف المتغيرة، وتوسيع الآفاق للتنقل والتعلم من خلال العمل في مجالات التصوير المختلفة، ويشارك في أسبوع القاهرة للصورة هذا العام 140 مصور من جميع أنحاء العالم وأكثر من 90 متحدث من خلال 11 معرض و80 حلقة نقاشية و11ورشة عمل، ومن المتوقع أن يصل عدد الزوار إلى أكثر من 2000 زائر، ويتميز المهرجان هذا العام بوجود معرض خاص بالتصوير السينمائي بعنوان "سيما" يشارك به نخبه من أهم المصورين السينمائيين في مصر وهم محسن أحمد، أحمد المرسي، عبد السلام موسى، سامح سليم، فيكتور كريدي، نانسي عبد الفتاح وإسلام عبد السميع."

 

ومن جانبه صرح كريم الحيوان المهندس المعماري والمصور:" يتيح أسبوع القاهرة للصورة حالة من الحوار الإيجابي وإثراء للساحة الفنية من خلال تجميع الفنانين باختلاف ثقافتهم وخبراتهم في مكان واحد، مما يعطي فرصة للانفتاح على أنواع ومواضيع التصوير المختلفة ويقدم فرصة للتواصل بين العاملين بالقطاع، ونحن بحاجة إلى المزيد من تلك الفاعليات والمهرجانات في مجال التصوير الفوتوغرافي، كما أن تواجد الفاعليات في وسط البلد وهذه المنطقة التاريخية يعطي طاقة ودفعة فنية تتناسب مع الحدث، كما أن مشاركتي هذا العام في المعرض سوف تتضمن photo walk الذي يتم من خلاله التجول في بعض الشوارع التاريخية بوسط البلد وتصوير العمارة القديمة وتفاصيلها المميزة، هذا إلى جانب المشاركة في المعرض والمحاضرات وورش العمل."

 

وعن معرض "سيما" أوضح عبد السلام موسى مدير التصوير السينمائي: " فكرنا هذا العام في تقديم فكرة جديدة من خلال دمج السينما مع الفوتوغرافيا وخاصة أن السينما أساسها التصوير فبينما يتناول مدير التصوير السينمائي 24 كادر في الثانية يقوم المصور الفوتوغرافي بأخذ كادر واحد فقط ولكن الأساس هو الكادر في الحالتين، وهي أول مرة يتم تجميع هذه النخبة من مديري التصوير في معرض فني للسنيما قائم على أجيال مختلفة تتنوع في الخبرات وكيفية التناول، كما سيتم مشاركة المصورين السينمائيين في ندوة عامة خلال المهرجان للتحاور مع الجمهور حول المعرض والجديد في المجال، ولاشك أن مثل هذه المهرجانات لها تأثير هام جداً لما تحدثه من تنشيط وحركة للمصورين في المنطقة كلها وترفع درجة الوعي والجودة وهذا ضروري للتقدم والتطور والتعرف على الجديد والاستفادة من خبرات الآخرين ."
وقد صرح السفير الأمريكى بالقاهرة جوناثان كوهين بأن " تم سرد اهم القصص التاريخية من خلال الصور, ولذلك فنحن سعداء بإحضار المصورين الأمريكيين لمشاركة خبراتهم مع نظرائهم من الشرق الأوسط و شمال أفريقيا للحفاظ على تقليد سرد القصص البصرية. يعتبر التعاون بين السفارة الأمريكية و اسبوع القاهرة للصورة جزء من مساهمة السفارة السنوية البالغة نصف مليون دولار التى تقدمها للمنظمات و المؤسسات الفنية فى مصر لدعم المبادرات الثقافية و الفنية".

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق