رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

اختتام فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للموارد المائية والبيئة الجافة

جريدة الزمان

اختتمت فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للموارد المائية والبيئة الجافة الذي عُقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بتنظيم من جامعة الملك سعود ممثلة بمعهد الأمير سلطان لأبحاث البيئة والمياه والصحراء، ومؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية، ووزارة البيئة والمياه والزراعة.

وأوضح رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر والمشرف على معهد الأمير سلطان لأبحاث البيئة والمياه والصحراء بجامعة الملك سعود والأمين العام لجائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمية للمياه الدكتور عبدالملك بن عبدالرحمن آل الشيخ أن رعاية خادم الحرمين الشريفين لهذا المؤتمر هو مصدر فخر واعتزاز وانعكاس لما توليه حكومته - رعاه الله - من اهتمام وتشجيع للقاءات العلمية العالمية التي تهدف إلى تطوير البحث العلمي بما يعود بالخير على هذا الوطن المعطاء وعلى جميع دول العالم، وتحظى جامعة الملك سعود بدعم متواصل من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - لما تقدم من جهود متميزة في مجال التعليم والبحث العلمي وفق رؤية 2030 وتوجهات القيادة الحكيمة.

وأضاف أن المؤتمر الدولي التاسع للموارد المائية والبيئة الجافة هو التاسع من سلسلة مؤتمرات دولية نظمت منذ العام 2004م وشارك فيها نخبة من علماء وخبراء المياه حول العالم.

ويهدف هذا المؤتمر لإتاحة الفرصة للقاء العلماء والباحثين والعاملين في قطاع المياه وتبادل العلوم والمعارف في مجالات البيئة والمياه والصحراء، كما يسهم في الاستفادة من التقنيات الحديثة في دراسات المناطق الجافة وشبه الجافة ومواردها الطبيعية وكذلك الاطلاع على أحدث الطرق والتقنيات المتبعة في المحافظة على موارد المياه وطرق استدامتها والمحافظة عليها، ويهدف إلى تبادل الخبرات بين متخذي القرار والخبراء والعلماء بهدف الوصول إلى تكاملية وشمولية الحلول للمشاكل ذات الصلة بالمياه.

وأوضح أن هذا المؤتمر في دورته التاسعة اشتمل على ست جلسات علمية موزعة على ثلاثة أيام بواقع جلستين متزامنتين في كل يوم ولقيت جميعها إقبالاً غير مسبوق في عدد الحضور وشهدت تميزاً فريداً في مستوى المحاضرات العلمية، وصاحب انعقاد المؤتمر معرض افتراضي شارك فيه عدة جهات حكومية وشركات ومؤسسات خاصة.

وفي ختام الجلسات العلمية ألقى رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور أحمد بن إبراهيم العمود كلمة ختامية رفع فيها باسم رئيس الهيئة الإشرافية العليا للمؤتمر وجميع الجهات المنظمة له والمشاركين فيه جزيل الشكر والعرفان والتقدير لخادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - على رعايته الكريمة للمؤتمر، وعلى دعمه- أيده الله - وسمو ولي عهده الأمين لكل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وتقدمه وتطويره في جميع المجالات بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030 .

كما وجه جزيل الشكر والتقدير إلى معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي لحضوره حفل افتتاح المؤتمر نيابة عن خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله -، ومعالي رئيس جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر على دعمه لجميع الأنشطة التي أسهمت بعد توفيق الله في نجاح المؤتمر وتميزه.

استطلاع الرأي

العدد 268 حالياً بالأسواق