رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

احتفالية مصرية برازيلية لإنطلاق مسلسل نور مدبلجا بالبرتغالية في البرازيل

جريدة الزمان


في أجواء احتفالية وبحضور حافل من الجانب المصري والبرازيلي، تمت أمس الساعة الثالثة عصراً، بتوقيت القاهرة العاشرة صباحا، بتوقيت برازيليا احتفالية بانطلاق وبث مسلسل نور وبوابة التاريخ للأطفال باللغة البرتغالية.

حيث تواجد من الجانب المصري
فضيلة الأستاذ الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف والذي ألقي كلمة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ، والسفير وائل أحمد كمال أبو المجد سفير مصر بالبرازيل، وفضيلة الأستاذ الدكتور محمد حسين المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر ، والسيد أسامة ياسين نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، وفضيلة الأستاذ الدكتور عبد الدايم نصير، مستشار شيخ الأزهر الشريف، وفضيلة الأستاذ الدكتور نظير عياد، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، واالأستاذ الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتورة نهى عباس رئيس تحرير مجلة نور للأطفال.


ومن الجانب البرازيلي، حضر السيد/ ميلتون ريبيرو، وزير التعليم في البرازيل؛ الكاردينال دوم أوديلو بيدرو شيرير، رئيس أساقفة ساو باولو ؛ والسفير أفونسو ماسوت الأمين التنفيذي للعلاقات الدولية نيابة عن الدكتور جوليو سيرسون، وزير العلاقات الدولية لولاية ساو باولو؛ السيد/ محمد حسين الزغبي رئيس اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل وسعادة السفير أنطونيو باتريوتا سفير البرازيل في جمهورية مصر العربية.
تم الحدث عبر تطبيق زووم نظرا للوضع الحالي من تفشي فيروس كورونا
حضر الحفل أيضاً صحفين من الجانبين وشيوخ وزارة الأوقاف والأزهر الشريف المبتعثون الي البرازيل وأيضاً كان الحدث متاح لحضور العامة من الدولتين والذي تطلب ذلك وجود ترجمة فورية باللغتين حتي يتسني للجميع مواكبة الحدث.


بدأ الحدث بكلمة الدكتور محمد الزغبي رئيس اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل والذي بدأها بشكر جميع الحضور وتهنئة الجميع بمناسبة شهر رمضان المبارك وأضاف "لأكثر من أربعة عقود قام اتحاد الموسسات الإسلامية في البرازيل (فامبراس) بإظهار الصورة الحقيقية للإسلام والمسلمين ولم تدخر جهدا في العمل في المجال الديني والتعليمي والثقافي والخيري وهذا بالطبع شرف لنا. واستفرد الحديث في سرد قصة بداية الإتحاد من وصول والده الحاج حسين الزغبي كتاجرا من لبنان الي البرازيل وأخذ علي عاتقه نشر الإسلام في دولة لا تسمع عنه الا القليل وأصبح مسؤول عن بناء أغلب المساجد في البرازيل وتأسيسه للإتحاد ليكون عوناً وسنداً لجميع المسلمين
كذلك أكد علي أن العلاقة بين الاتحاد ووزارة الأوقاف المصرية ومؤسسة الأزهر الشريف هي علاقة وطيدة تمثلت في مشاريع كثيرة واليوم تتوج بدبلجة المسلسل الكارتوني للأطفال " نور وبوابة التاريخ".


وبعدها تم عرض الحلقة الأولي من المسلسل مدبلجاً للبرتغالية
وتلاها كلمة الدكتور نهي عباس رئيس تحرير مجلة نور للأطفال والتي أعربت عن فخرها واعتزازها بهذا العمل وكيف أن ترجمته للبرتغالية قد شكل فرحة لها ولجميع صناع العمل وأنه علي الرغم من حصول المسلسل علي جوائز عدة الا ان انتشاره خارج حدود الدول العربية ليصل الي البرازيل هو أهم جائزة لها.


وأكدت على أن هذا الإنجاز يحقق خطوة غير مسبوقة للأطفال المسلمين في البرازيل وحتي غير المسلمين ليعرفوا كيف أن العلماء العرب والمسلمين قد ساهموا في بناء الحضارة بشكل لا مثيل له وأنه فقط بالعلم والمعرفة يمكننا التقدم ومواكبة الحضارات
وتحدث الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عن الدور المهم الذي تلعبه الأكاديمية داخل المجتمع المصري بمؤسساته الحكومية والأهلية والخاصة والصناعية منها والخدمية.


ولم تكتفي بهذا الدور بل سعت أيضا الي إحداث تغيير في عقول المصريين ونظرتهم الي البحث العلمي وذلك من خلال برامج الأكاديمية المتعددة لتبسيط العلوم من خلال إقامة متاحف علميه و معارض و نشر كتب متخصصة.


وتحدث الأستاذ الدكتور عبدالدايم نصير أمين عام المنظمة العالمية لخريجي الازهر مستشار شيخ الازهر قال: " يمثل هذا المسلسل أحد ثمار الجهود التى بذلت وتبذل على مدار السنوات الخمس السابقة وهى عمر مجلة نور لتحقيق رؤيتها والوفاء برسالتها فى التوسع و الانتشار لتصل الى كل أطفال العالم عن طريق تعدد الوسائل والوسائط وتعدد اللغات.


وحظيت " نور " بإشادة فضيلة الامام الأكبر شيخ الازهر وتاييده منذ ولادتها عام 2015م وكان ذلك من اهم عوامل نجاحها وتوسع أنشطتها.


وبلغت أعداد مجلة نور الشهرية الى العدد 64 باللغة العربية بجانب ترجمتها الى اللغتين الانجليزية والفرنسية، كما تم اصدار 21 عددا من مجلة نور الصغير. هذا فضلا عن اصدار مايربو عن 37 كتيب بلغة بسيطة ومناسبة للمرحلة العمرية للاطفال وتستهدف فى مجملها ترسيخ الاخلاق الحميدة وغرس الاتجاهات الإيجابية وإظهار حقيقة الإسلام الوسطى ودحض الأفكار المتطرفة والكراهية.


بينما تطرق السيد/ ميلتون ريبيرو، وزير التعليم في البرازيل عن أهمية العلاقات المشتركة بين البلدين وأهمية انفتاح الجميع علي الثقافات المختلفة وكيف أن حدث مثل هذا له دور كبير في تنشئة الأجيال القادمة علي البحث عن الحقائق واحترام الأخرين والتطلع علي ثقافات الجميع.


وكنا نقول ختامه مسك فقد اختتم الحدث بكلمة فضيلة الدكتور أحمد الطيب ألقاها نيابة عنه الدكتور محمد الضويني مستشار شيخ الأزهر وأكد فيها علي أنه انطلاقاً من عالمية الرسالة الأزهرية فإن الأزهر لم يتواني في كل ماهو متاح لنشر ثقافة الإسلام السمح العظيم وأنه قد سهل الصعاب في حصول الإتحاد علي بث المسلسل بالبرتغالية، وذلك لتقليل الفجوة بين الأطفال المسلمين هنا ومحاولة ربطهم بمجتمعهم وتنويرهم بحقيقة وعظمة أجدادهم وليكونوا قدوة لهم في طلب العلم وغرس قيم الإنتماء للأوطان في نفوسهم
بعد الانتهاء من كلمة فضيلته تم عرض فيديو مختصر.

252db2e6574e869e946052e2d2d878ae.jpeg867f2adfffd0bd197b9673a71515bfad.jpeg

استطلاع الرأي

العدد 262 حالياً بالأسواق
316242