رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

الأقصر تستعد لافتتاح المشروع القومى لإحياء طريق الكباش نهاية يونيو المقبل

جريدة الزمان

تستعد محافظة الأقصر خلال شهور قليلة، لافتتاح أعمال المشروع القومى لإحياء طريق الكباش الفرعونى، والذى ينتظر خلال الشهور المقبلة إعلان وزارة الآثار انتهاء العمل رسميا بمشروع إعادة إحياء طريق الكباش الفرعونى، والذى يربط معبدى الأقصر بالكرنك بطول 27000 متر، ويساعد فى جذب الآلاف من السائحين من مختلف دول العالم.

من جانبه، قال أحمد عربى، مدير عام معبد الأقصر، أنه تم الانتهاء من أكثر من 90 % من العمل بالطريق، وينتظر أن يتم افتتاحه فى حفل عالمى نهاية شهر يونيو المقبل، ليضاهى الاحتفالات العالمية لدعم حركة السياحة والآثار بمصر.

فيما، فند الأثرى صلاح الماسخ، مدير بمعابد الكرنك، كافة المعلومات عن "طريق الكباش الفرعونى" وتاريخه ومدى أهميته لخدمة وتنشيط السياحة بمصر والأقصر مستقبلاً، وكذلك تفاصيل العمل التى تجرى داخل الطريق حالياً بإشراف وزارة الآثار ومحافظة الأقصر ، حيث قال إن "طريق الكباش الفرعونى" من أهم الطرق بالحياة الفرعونية، حيث كان يشهد احتفالات أعياد الأوبت بموسم الفيضان، والتى كان يزور فيها آمون معبد زوجته موت فى الأقصر، والتى تبقى 40 يوما بمعبد الأقصر وتنتقل للكرنك عبر النيل بمواكب احتفالية وتسير مواكب الاحتفالات أيضاً من وإلى معبد الكرنك عبر طريق الكباش فى مشاهد كرنفالية دونت على جدران المعابد الفرعونية بالمحافظة.

ويضيف صلاح الماسخ أن طريق الكباش يربط معبد الأقصر بمعابد الكرنك بطول 2 كيلو و700 متر وعرض 76 مترا، ويضم على جانبيه 1200 تمثال على شكل أبو الهول برأس كبش، والكبش هنا يرمز للإله آمون ربما لحماية المعبد وإبراز محوره، والذى كان قد أطلق المصرى القديم عليه "وات نثر WAt-nTr" بمعنى طريق الإله، وكانت هذه التماثيل تنحت من كتلة واحدة من الحجر الرملى ذات كورنيش نقش عليه اسم المك وألقابه، ومقام على قاعدة من الحجر مكونة من 4 مداميك من الحجر المستخدم، نظرا لوجود بعض النقوش، وتقام على هيئتين، الأولى تتخذ شكل جسم أسد ورأس إنسان "أبو الهول"، والثانية تتخذ شكل جسم الكبش ورأس كبش كرمز من رموز الإله "أمون رع".

وأوضح الماسخ، أنه يعتبر طريق الكباش من أعظم الطرق الفرعونية التى مازالت قابعة حتى الآن بعد إزالة كافة التعديات عليه، وإعادة بدء العمل فيه حيث إنه يساعد بصورة كبيرة للغاية فى تنشيط وترويج الحركة السياحية بمصر، حيث إنه من المقرر عقب انتهاء العمل أن يتم افتتاحه رسمياً فى حفل تاريخى يجرى التخطيط ليحضره نجوم العالم فى مختلف المجالات السياحية والأثرية، وسيساعد طريق الكباش فى تنشيط ورفع الحركة السياحية بصورة كبيرة حيث إنه سيكون ممشى كبير بمسافة 2700 متر كاملة، كما يساعد السياح فى الاستمتاع بأكبر قدر ممكن فى طريق المواكب الفرعونية القديمة، وهو ما يضفى صبغة الشعور بعظمة الفراعنة خلال السير داخل هذا الطريق، وكذلك الاستفادة من الكبارى المتواجد أعلى الطريق لتكون مواقع استراحات للسائحين لدى استمتاعهم بالسير فى الطريق.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق