رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
فن

شاهد.. الحلقة الثامنة من مسلسل ”وكل ما نفترق”

جريدة الزمان

جاءت الحلقة 8 من مسلسل "وكل ما نفترق" أقوى حلقات المسلسل حتى الآن، ويتوقع أن تزداد أحداث المسلسل إثارة مع عرض الحلقات المقبلة، إذ شهدت الحلقة العديد من الأحداث منها هروب - مأمونة - من بطش العمدة ولجوءها إلى مغارة الغولة، كما نجحت رانيا يوسف - وردة - فى تنفيذ مخططها والتفريق بين العمدة - عمرو عبد الجليل - وزوجته ريهام حجاج بعد أن لجأت إلى فبركة فيديو جمعها مع الطبيب مرعى داخل عيادة القرية.

وتمكنت ريهام حجاج فى الحلقة الثامنة الفرار من العمدة سعدون "عمرو عبد الجليل" بعدما اتهمها بخيانته مع الطبيب مرعى، وحاول خطف طفلها الرضيع منها، لكن سرعان ما تمكنت من الفرار، ويقرر سعدون تسليمها لأهالى البلدة الذين انتفضوا بعد تسريب فيديوهات للطبيب مع نساء القرية فى المركز الطبى الخاص به.

وتصدر هاشتاج "وكل ما نفترق" تريند "تويتر" فى مصر، وتفاعل الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعى مع أحداث المسلسل، والتعليق على مجريات المسلسل واقتباس بعض الجمل المتداولة فى المسلسل، والثناء على أداء ريهام حجاج وأبطال العمل أيتن عامر، رانيا يوسف، سلوى خطاب، والفنان محمد الشرنوبى.

وشهدت الحلقة هجوم أهل القرية على مستوصف "طماطا" للقصاص من الدكتور مرعى الذى دنس عرضهم، وتنتقل الكاميرا إلى اجتماع شيخ الغفر - أحمد صيام - ومعه وردة - رانيا يوسف - وأمامهما الطبيب مرعى - محسن منصور - مكبل الأيدى والأرجل فى انتظار مجىء العمدة - عمرو عبد الجليل، وتقايضه وردة على حياته مقابل أن ينفذ أوامرها.

ويأتى العمدة ويتفاجأ بأن القرية "مقلوبة" فتقص عليه وردة ما حدث، فيواجه الطبيب مرعى رافعًا فى وجهه السلاح، فيقول له كذبًا أن ما حدث بينه وبين زوجته - مأمونة - كان قبل زواجه منها، وذلك ما اتفقت عليه رانيا يوسف معه للتخلص من ريهام حجاج.

يوهم شيخ الغفر - أحمد صيام - ووردة - رانيا يوسف - ؛ مرعى – محسن منصور – بتهريبه من البلدة بعد أن أتم الاتفاق بينهم، لكنهما فى النهاية يسلمونه لأهل القرية ليتخلصوا منه بمباركة شيخ البلدة طارق عبد العزيز.

يواجه العمدة – عمرو عبد الجليل – مأمونة – ريهام حجاج – بالفيديوهات ويقرر التخلص منها وحرمانها من ابنها، لكنها تطعنه بالسكين فى كتفه وتأخذ ابنها وتهرب، لكنها تجد أهل القرية أمامها فيحرضهم شيخ القرية ضدها للتخلص منها، ولحظة الاعتداء عليها تأتى أختها زينب والخيالة لإنقاذها وتهرب بابنها وتختبىء بمغارة الغولة.

وفرض الكاتب محمد أمين راضى والمخرج كريم العدل حالة من الغموض على أحداث مسلسل "وكل ما نفترق" للنجمة ريهام حجاج، منذ الحلقة الأولى احتار المشاهد فى شخصية بطلة الحكاية متعددة الجوانب، فهى الزوجة الرومانسية فى أول حلقة، والمضطربة نفسيا – الشخصية الثانية التى تؤديها داخل دراما الأحداث – كما أنها تلك المرأة الكاذبة التى استطاعت الكذب على زوجها طيلة هذه السنوات بعد أن زرعها – فتحى – داخل أسرة غنية من أجل سر لم يكشف عنه حتى الآن، وأخيرا هى "مأمونة" تلك المرأة صاحبة الكرامات، ومع كل حلقة يظهر جانب جديد من جوانب تلك الشخصية المركبة.

ويتناول العمل قصة نور، والتي تقرر عائلة زوجها حسام التخلص منها بعد اكتشاف أسرارهم، لكن سرعان ما تعود نور للحياة وتبدأ في البحث عن ابنتها المخطوفة والانتقام من عائلة حسام.

ويشارك بجانب ريهام حجاج فى بطولة العمل أحمد فهمي، رانيا يوسف، لأيتن عامر ،عمرو عبد الجليل، محمد الشرنوبي، سلوى خطاب، هاجر أحمد، رحاب الجمل، هند عبد الحليم، طارق عبد العزيز، أحمد النجار ومن تأليف محمد أمين راضلا وإنتاج سينرجى وطارق الجناينى، من إخراج كريم العدل.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 268 حالياً بالأسواق