رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
صحة وطب

نصائح غذائية للمحافظة على الصحة خلال شهر رمضان

جريدة الزمان

عادات غذائية غير صحية يقبل عليها ملايين المصريين يوميا فى شهر رمضان، وذلك من أجل تعويض ساعات الصيام التى يتعرضون لها خلال فترات النهار، وهو ما يتسبب فى مشاكل صحية خطيرة خلال شهر رمضان ، وتكون النتيجة ان يتعرض الشخص إلى زيادة وزنه بشكل مبالغ فيه فضلا عن شعوره بمشاكل صحية نتيجة اعتماده على نظام غذائي غنى بالسكريات والحلويات والنشويات أيضا .

" الزمان" ترصد فى السطور القليلة التالية بعض العادات الغذائية الخاطئة التى تعرض الأشخاص إلى مشاكل صحية ، فضلا عن تقديم بعض النصائح المتعلقة بالمحافظة على صحة الإنسان إذا ما اتبع نظام غذائي صحى خلال شهر رمضان يستطيع من خلاله المحافظه على وزنه وصحته .

من جانبها كشفت الدكتورة جيهان الدمرداش أخصائية التغذية العلاجية ل" الزمان" انه مع البدء لتحضيرات و تجهيزات الشهر الكريم يجب مراعاة بعض الاشياء و العادات في نظام الحياة اليوميه حتي تتفادي الارهاق و التعب و التشتت و الصداع خلال فتره الصيام، حيث انه يجب الاقلال من الكافيين المتواجد فى بعض المشروبات مثل القهوة.

وأضافت أنه اذا كان الشخص ممن يتناولون الكافيين بانواعه المختلفة كالشاي والقهوة والنسكافيه والكابتشينو او من المدخنين بشراهه و خصوصا في الفترة الصباحية وبشكل منتظم و علي مدار اليوم فيجب ان يتم التقليل تدريجيا حتي لا يصاب الانسان بصداع و ارهاق و توتر و عصبية مفاجئه خلال فتره الصيام ، خصوصا في اول ثلاثة أيام حتي يعتاد الجسم علي فتره الصيام الكبيره ، ويمكن أن يتم تعويض القهوة الصباحية بأخرى في وجبة السحور، و ذلك سيعمل على منع الإحساس بالصداع في الصباح والأفضل أن يتم الابتعاد عن تناول القهوة في شهر رمضان لانها مدرة للبول و تتسبب في الجفاف وزيادة الشعور بالعطش .

وأوضحت أنه بالنسبة الأشخاص المحبين والمعتادين على تناول القهوة يجب التخفيف من شربها في الفترات الصباحيه حتي اذان العصر حتي يتم تجنب الصداع القاتل اول ٣ ايام صيام ، اما بالنسبة للمدخنين فان الصيام وعدم تناول السجائر تتسبب فى حدوث قلة تركيز و عصبية شديدة ما يحفز الصائم على شرب كميات أكبر من السجائر بعد الإفطار و هذه طريقه خاطئة و مضره يجب تعويد الجسم على تقليلها قبل رمضان تدريجي و الافضل الاقلاع عنها نهائي لما تسببه من امراض ضاره بصحة الجسم .
وأشارت ان هناك الكثير من الاسئله التي تشغل بال الجميع، والمتعلقة بكيفية المحافظة على وزن مثالى خلال شهر رمضان، خاصة مع تناول كميه كبيرة من الاكل و العزومات و فتره الصيام الكبيرة، ومن اهم النصائح الغذائية فى شهر رمضان هو الاكثار ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻮﺍﺋﻞ، حيث ان اﻟﺠﻔﺎﻑ ﺷﺎﺋﻊ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻀﻲ ﻣﻌﻈﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻗﺘﻬﻢ ﺩﻭﻥ ﺷﺮﺏ ﺃﻱ ﺳﻮﺍﺋﻞ ﻭﻳﺘﻢ ﺇﺳﺎﺀﺓ ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺍﻟﻌﻄﺶ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻪ ﺟﻮﻉ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻮﻉ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻓﻨﻨﺘﻬﻲ ﺑﺘﻨﺎﻭﻝ ﻛﻤﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻼﺯﻡ وﺃﻓﻀﻞ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﻠﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ" ﺍﻟﺠﻮﻉ ﻭﺍﻟﻌﻄﺶ " ﻫﻮ تناول تمره ﻣﻊ ﻛﻮﺑﻴﻦ ﻛﺒﻴﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﺀ وتتناول الاكل ببطئ .

وأوضحت انه يجب تناول الطعام بتئني وببطئ ، حيث انه ﻻ ﺷﻲﺀ ﻳﻘﺎﺭﻥ ﺑﺼﻮﻡ ﻳﻮﻡ ﻛﺎﻣﻞ ﺛﻢ ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﺎﺋﺪﺓ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻷﻃﺒﺎﻕ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﻨﺖ ﺗﺸﺘﻬﻴﻨﻬﺎ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻦ اﻟلحم اﻟﻤﺸﻮﻱ ﺍﻟﻤﻔﻀﻞ ﻟﺪﻳﻚ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻜﻨﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻜﻴﻚ و العصائر ، فيجب ان يتم التدرب ﻓﻲ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺿﺒﻂ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﻳﻤﺘﺪ ﺃﺛﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻲ ﺇﻟﻰ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﺟﺰﺍﺀ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻓﺎﻟﺠﻠﻮﺱ ﻟﻺﻓﻄﺎﺭ ﻣﺜﻼً ﻫﻮ ﺃﻓﻀﻞ ﻭﻗﺖ ﻹﻇﻬﺎﺭ ﻣﻨﺎﻓﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ، ﻭﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﺸﻬﻴﺘﻨﺎ ﻭﻋﺪﻡ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺃﻣﺎﻣﻨﺎ ﺩﻭﻥ ﻭﻋﻲ ، كما انه يجب ان يتم ﺗﻨﺎﻭل ﻭﺟﺒﺔ ﺇﻓﻄﺎﺭ ﻏﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺒﺮﻭﺗﻴﻦ ، حيث ﻳﺒﻘﻰ ﺍﻹﻓﻄﺎﺭ ﺃﻫﻢ ﻭﺟﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺣﺘﻰ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ولا يجب ﺍﺳﺘﻐﻼﻝ ﺍﻟﺴﺤﻮﺭ ﻟﻠﺘﻌﻮﻳﺾ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺘﻔﺘﻘﺪﻳﻨﻪ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻨﺤﻦ ﻻ ﻧﻤﻠﻚ ﻣﻜﺎﻧﺎً ﺇﺿﺎﻓﻴﺎً ﻟﺘﺨﺰﻳﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ ﻟﻮﻗﺖ ﻻﺣﻖ ﻛﺎﻟﺠﻤﻞ فلا يجب أن نأكل ﻛﻤﻴﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺍﻋﺘﻘﺎﺩﺍً لتعرضنا للجوع خلال ﻓﺘﺮﺓ ﺃﻗﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻮﻉ ﺃﻣﺮ ﻻ ﻣﻔﺮ ﻣﻨﻪ ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﻳﻤﻜن ﺗﺄﺧﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻮﺍﻓﺮ ﺟﺰﺀ ﺻﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺤﻮﺭ مثل ﺍﻟﺒﻴﺾ ﺃﻭ ﺩﻗﻴﻖ ﺍﻟﺸﻮﻓﺎﻥ ﻣﺜﻼً ﻳﺒﻘﻴﺎﻥ لفتره اطول ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﻬﻀﻤﻲ ﻓﺎﻟﺴﻌﺮﺍﺕ ﺍﻟﺤﺮﺍﺭﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺮﺑﻮﻫﻴﺪﺭﺍﺕ ﻳﺘﻢ ﺣﺮﻗﻬﺎ ﺃﺳﺮﻉ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﻴﻦ.

وأشارت انه يجب عدم الإفراط في تناول ﺍﻟﺤﻠﻮﻳﺎﺕ ، حيث انه خلال شهر رمضان يميل الكثيرين لتناول الحلويات بكميات مفرطه ﻓﻨﻤﻴﻞ ﻟﻠﺴﻤﺎﺡ ﻟﻠﺴﻌﺮﺍﺕ ﺍﻟﺤﺮﺍﺭﻳﺔ ﺍﻟﺰﺍﺋﺪﺓ ﺑﺤﺠﺔ ﺻﻴﺎﻣﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﻄﻮﻟﻪ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻫﻲ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻬﻢ ﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﺗﺴﺘﻬﻠﻜﻴﻦ ﺍﻟﻜﻤﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺍﺭ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﻭ ﺑﻌﺪ ﺍﻻﻓﻄﺎﺭ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﻲ ﺃﻥ ﻻ ﻧﺄﻛﻞ ﺍﻟﺤﻠﻮﻳﺎﺕ، ﻭﻟﻜﻦ ﻳﻤﻜﻨنا ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻗﻄﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻴﻚ ﺑﻌﺪ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﻭﺟﺒﺔ ﻣﺘﻮﺍﺯﻧﺔ ﻭﺷﺮﺏ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻭﺇﻋﻄﺎﺀ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﻜﺎﻓﻲ ﻟلجهاز ﺍﻟﻬﻀﻤﻲ ﻟﻨﻘﻞ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺑﺎﻟﺸﺒﻊ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺪﻣﺎﻍ ، وﺃﻳﻀﺎً ﻋﺪﻡ ﺃﻛﻞ ﺍﻟﺤﻠﻮﻳﺎﺕ ﻳﻮﻣﻴﺎً ﻘﺪ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺎﺩﺓ ﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ، كما انه يجب تجنب ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺣﺘﻰ ﻭﻗﺖ ﻣﺘﺄﺧﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻴﻞ ، حيث اننا نميل ﻟﻴﻼً ﺇﻟﻰ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﻛﻞ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ﺍﻟﻠﺬﻳﺬﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﻨﺎﻭﻟﻬﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﻜﻮﻥ ﺻﺎﺋﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ، وﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻷﻃﻌﻤﺔ ﺍﻟﺪﺳﻤﺔ ﻟﻴﻼً ﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻓﺮﺹ ﺗﺨﺰﻳﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺩﻫﻮﻥ فاذا ﻛﻨﺖ ﺟﺎﺋﻌا عليك تناول ﺟﺰﺀﺍً ﺻﻐﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺎﻛﻬﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ ﺍﻟﻐﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺒﺮﻭﺗﻴﻦ من اجل الشعور ﺑﺎﻟﺸﺒﻊ ﻟﻔﺘﺮﺓ ﺃﻃﻮﻝ خلال فتره الصيام.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 268 حالياً بالأسواق