رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة البرلمان

خارجية البرلمان: أمن ليبيا واستقرارها جزءا أساسيا من أمن مصر القومي

قالت النائبة روان لاشين، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن ليبيا تسير بخطوات واضحة للانتقال نحو مرحلة السلم وإعادة بناء مؤسسات الدولة الوطنية وإعادة إعمار البلاد، والسير قدمًا نحو إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في شهر ديسمبر المقبل، وأن مصر تواصل تقديم كامل الدعم لأبناء الشعب الليبي لإعادة الاستقرار والأمن لبلادهم وتهيئة المناخ نحو الانطلاق للأمام ولا عودة إلى الوراء.

 

وأضافت "لاشين"- في بيان لها اليوم- أن الاهتمام المصري بما يُجرى في الشقيقة ليبيا ليس بجديد، فالارتباط الأزلي بين مصيرى الشعبين منذ آلاف السنين، كما أن حقيقة المصلحة المشتركة بين البلدين ليست فى حاجة إلى تأكيد. ولن يكون من قبيل المبالغة القول إن مصر وليبيا هما بمثابة قلب واحد فى جسدين، فالأمن القومي الليبي هو امتداد للأمن القومي المصري.

 

وأوضحت "عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان"، أن مصر منذ اليوم الأول وهي تسعى لإيجاد حل سياسي للمشكلة الليبية يرتضيه الشعب الليبي ويضمن الحفاظ على الدولة ومؤسساتها ووحدة الجيش وسلامة الإقليم وعدم انقسامه، والحفاظ على الثروات الليبية للشعب الليبي، وعلى أرضها استضافت الجميع لا لشيء سوى تحقيق مصلحة الشعب الليبي.

 

ولفتت إلى أن وجود رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة على أرض مصر رسالة إقليمية كبيرة حول دور مصر الكبير في المنطقة والعالم، وأن ماتم توقيفه من مذكرات واتفاقيات تعاون بين حكومتي البلدين، سيترجم إلى واقعًا ملموسًا خلال الفترة المقبلة، فأمن واستقرار ليبيا من أمن واستقرار مصر.