محافظ أسيوط: إطلاق قوافل تعليمية مجانية لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية بالتنسيق بين التعليم والشباب والرياضةالمركز القومي للترجمة يشارك بمعرض جامعة المنصورة الحادي عشر للكتاب ويقدم خصم 50٪للطلبةمحافظ بورسعيد يتفقد مدخل منطقة بحر البقر بجنوب بورسعيدعصام النجار يؤدي النسخة العربية لأغنية هيدلايتس العالميةمحافظ بورسعيد يتفقد طريق بحري ترعة السلام المؤدي إلى كوبري الشادر بطول 3,5 كممحافظ أسيوط يشهد تدشين حملة الـ 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأةمحافظ المنيا يبحث مع وكيل وزارة الزراعة الجديد عددا من الملفات لدفع التنمية الزراعيةمحافظ أسيوط وأمين حزب الشعب الجمهوري يفتتحان معرض بيع السلع الغذائية بأسعار مخفضةمحافظ الوادي الجديد يتابع موقف الإنشاءات بمجمع المصالح الحكومية المميكنمحافظ بورسعيد يتفقد وحدة طب أسرة بحر البقر الجديدة بجنوب بورسعيدرئيس جامعة الأزهر يهنئ طلاب طب الأسنان بفوزهم بالمركز الأول في مسابقة أوائل الطلبة على مستوى الجامعات المصرية4 وزراء ومحافظ الجيزة يتابعون موقف مشروع محطة تحويل المخلفات إلى طاقة كهربائية بمنطقة أبو رواش
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

تكنولوجيا

فيسبوك تحاول إيقاف التسريبات الداخلية للوثائق.. اعرف التفاصيل

أخبرت شركة فيسبوك الموظفين أنها تجعل بعض مجموعات المناقشة الداخلية عبر الإنترنت خاصة، في محاولة لتقليل التسريبات.

ووفقا لموقع البوابة العربية للاخبار التقنية، ينضم العديد من موظفي الشركة إلى مجموعات المناقشة عبر الإنترنت في Workplace، وهي لوحة رسائل داخلية يستخدمها الموظفون للتواصل والتعاون مع بعضهم بعضًا.

 

وقالت الشركة في الإعلان إنها تجعل بعض المجموعات التي تركز على سلامة المنصة وحماية الانتخابات خاصة بدلاً من عامة داخل الشركة، ويحد ذلك من من يمكنه عرض مواضيع المناقشة والمشاركة فيها.

 

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب إفصاح فرانسيس هوجين، الموظفة السابقة، عن آلاف الصفحات من الوثائق الداخلية للمنظمين والمشرعين ووسائل الإعلام.

 

وأظهرت الوثائق أن الشركة كانت على علم ببعض الأضرار التي تسببها، وقدمت هوجين، وهي عضو سابق في فريق النزاهة المدنية في الشركة، شكوى إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، وأدلت بشهادتها أمام لجنة فرعية بمجلس الشيوخ هذا الشهر.

 

وكتب مدير هندسي في الإعلان الذي راجعته صحيفة نيويورك تايمز: شهدنا زيادة في عدد التسريبات المتعلقة بالنزاهة في الأشهر الأخيرة.

 

وأضاف: لا تمثل هذه التسريبات الفروق الدقيقة والتعقيدات التي ينطوي عليها عملنا، وغالبًا ما يتم إخراجها من السياق، مما يؤدي إلى إساءة وصف عملنا خارجيًا.

 

واشتهرت الشركة بثقافة مفتوحة شجعت على النقاش والشفافية. ولكن أصبحت أكثر انعزالًا حيث واجهت تسريبات حول قضايا مثل الكلام السام والمعلومات المضللة والتصدي لاضطرابات الموظفين.

 

وأغلق فريق الاتصالات في شهر يوليو التعليقات عبر منتدى داخلي يستخدم للإعلانات على مستوى الشركة.

 

وقال آندي ستون، المتحدث باسم فيسبوك، في بيان: تجعل التسريبات من الصعب على فرقنا العمل معًا. ويمكن أن تعرض الموظفين الذين يعملون في مواضيع حساسة للخطر خارجيًا.

 

وأضاف: كما تؤدي التسريبات إلى مواضيع معقدة يتم تفسيرها وإساءة فهمها، وكنا نخطط للتغييرات منذ شهور.

 

ذكر الإعلان الجديد أن الشركة تخطط لفحص بعض مجموعات المناقشة عبر الإنترنت لإزالة الأفراد الذين لا يتعلق عملهم بالسلامة والأمن.

 

وقال الإعلان: تحدث التغييرات في الأشهر المقبلة، مع توقع حدوث مناقشات النزاهة الحساسة في منتديات مغلقة ومنسقة في المستقبل.

 

وفي التعليقات الداخلية، أيد بعض الموظفين هذه الخطوة، بينما ندد آخرون بفقدان الشفافية والتعاون، ووصفوا التغيير بأنه يأتي بنتائج عكسية، وأشار أحدهم إلى أنه قد يؤدي إلى المزيد من التسريبات من الموظفين الساخطين.