مدرب الإسماعيلي: نسعى لاستعادة نغمة الانتصارات.. ولست قلقا بشأن مستقبل الفريق المواطن خط أحمر.. وزير التنمية: الرئيس السيسي شدد على حقوق المواطنين بقانون التصالح الجديد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية يبحث الوضع في جنوب لبنان مع مسئول عسكري بريطاني عمرو أديب يقارن بين رغيفي خبز بـ2 جنيه في المعادي ومصر الجديدة: إحنا اللي اخترعنا النصب في العيش شعبة السيارات تحذر من ظاهرة المستهلك التاجر: تسبب زيادة الأسعار والتهرب من ‏الضرائب وزير الصحة أمام البرلمان: مصر تُعالج كل مرضى الغسيل الكلوي مجانا وعددهم نحو 60 ألفا وزيرة التضامن الاجتماعي بمهرجان أسوان: نستخدم السينما كوسيلة للتغيير زيارتان استثنائيتان لجميع النزلاء بمراكز الإصلاح والتأهيل مهرجان القاهرة السينمائى يعلن موعد دورته الـ45 النواب توافق على تأسيس وإنشاء شركات تأمين أجنبية داخل مصر زراعة البرلمان تتهم الحكومة بإهدار المال العام بسبب معمل بحوث صحة الحيوان بالدقهلية وزير الداخلية يهنئ الرئيس عبدالفتاح السيسى بمناسبة الاحتفال بذكرى تحرير سيناء
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

تقارير

وزير التربية والتعليم يتجاوز أزمة الصف الرابع الابتدائى

ما زالت الامتحانات تسير بشكل جيد، واستطاع الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم أن يخفى "مقولة بعبع منهج رابعة ابتدائى" الذى ظل الجميع من أولياء أمور وخبراء وبرلمانيون يتحدثون عن صعوبة المنهج، لتأتى الامتحانات وتسير وفقاً للطالب المتوسط.

هذا ما أكده دكتور حسن شحاتة الخبير التعليمى، أن الامتحانات أكدت أن منهج الفهم هو من ينتصر بالنهاية وليس الحفظ، وأن الوزير مثلما وعد الطالب بأن الامتحانات ستكون فى مستوى الطالب المتوسط، وسيصبح الطالب قادرا على الفهم والتحليل وليس الحفظ والتلقين.

وأشار الخبير التعليم لــ«الزمان» إلى أن من المفترض بأن تلك الامتحانات تعمل على تهدئة أولياء الأمور وأن يضعوا ثقتهم مرة أخرى فى قرارات الدولة وفى تعديل المناهج وفقا ً للتطور التكنولوجى الذى تمر به البلاد، بجانب أن جائحة فيروس كورونا التى فرضتها منذ عامين أثرت على ملامح التعليم بمصر وأصبح أكثر تطوراً، ولذلك لا بد وأن يصبح أولياء الأمور أهدأ فى التيرم الثانى من الصف الرابع الابتدائى.

وعن حديث أولياء الأمور حول وجود أزمة فى شبكات المدارس أضاف حسن شحاتة، أن هذا السبب فى تغيير قرار امتحان الصف الأول والثانى ثانوى من إلكترونى إلى ورقى، قال: "التشكيك أصبح أسلوب حياة فى مصر، والشبكات زى الفل وهنعمل عليها الامتحانات لما نقرر ده"، بجانب أن الامتحانات الإلكترونية مش دايما أحسن حاجة، والشبكات أفضل مما كانت عليها بمراحل ومفيش مشكلة فيها"، فالدولة أصبحت الآن تعمل بكافة طاقتها كى تدير العملية التعليمية وتسير الامتحانات بكل سهولة ويسر بدون أثارة الأزمات، بجانب توفير بيئة جيدة للطلاب.

وفى ذات السياق يؤكد دكتور محمد فتح الله الخبير التعليمى، أن امتحانات رابعة ابتدائى فى ظل ارتفاع الإصابات بمتحور أوميكرون الجديد، يحقق الرؤية المطلوبة بأن فى ظل هذه الأزمات الدولة قادرة على سير العملية التعليمية بدون إلحاق الضرر بالطلاب، والحفاظ على الإجراءات الاحترازية.

وعبر الخبير التعليمى عن غضبه بأن تساؤلات أولياء الأمور فى الأمور التعليمية زادت عن حدها، مشيرا إلى أن الأهالى عليهم توفير بيئة جيدة للطلاب حتى يتم تجهيزهم على الامتحان بأى شكل، ومن المفترض أن يكون الطالب الآن قادرا على الفهم كى يستطيع إيجاد الأجوبة بكل سهولة، بجانب أن المؤسسات التعليمية هى الجهة المنوط بها وضع ما يشاء بالمنهج، بالإضافة إلى أن أسئلة بنك المعرفة سهلت على الطلاب كثيراً وهذا ما تحدث عنه وزير التربية والتعليم دوماً.

وأشار الخبير التعليمى، إلى أن الحديث عن امتحانات أولى وثانية ثانوى غير منطقى، فأعلن وزير التربية والتعليم بأن الامتحان سوف يكون فى 3 نقاط فى التابلت وثلاث فى الورق، ويتم فى النهاية الاستقرار على إجابة الـ6 أسئلة فى الورق فقط، ففى النهاية يتم المبالغة بأن الامتحانات صعبة وطويلة على الرغم من أن من المفترض أن يكون الطالب جاهزا للحل سواء فى ورقة أو فى تابلت، وفى النهاية الوزارة من تقرر شكل الامتحان، فلكل فرد دور سواء كان الطالب أو المنزل أو المنظومة التعليمة بأكملها.