رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة

مصر الحديثة: التعديل الوزاري ضروري لضخ دماء جديدة تواصل مسيرة التنمية نحو الجمهورية الجديدة

قال النائب هشام هلال عضو مجلس النواب، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة، أن التعديل الوزاري الذي وافق عليه مجلس النواب اليوم في جلسته الطارئة التي دعا إليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وشملت 13 حقيبة وزارية، توقيتها في غاية الأهمية نظرا للحاجة إلى ضخ دماء جديدة قادرة مواصلة مسيرة التنمية وتنفيذ رؤى الدولة الطموحة التي تتبناها القيادة السياسية، والسير نحو طريق الجمهورية الجديدة بخطى ثابتة لا تلين.

وتابع النائب هشام هلال في بيان صادر عنه منذ قليل، أن هذا التعديل الوزاري جاء لتطوير الأداء الحكومي، خاصة أن معظم الحقائب الوزارية التي تم تغييرها لامسة للمواطن بشكل كبير الأمر، و ترتبط بقضايا حيوية، وبالتالي التغيير كان مطلوب من منطلق أن التغيير في الأشخاص يؤدي إلى تغيير في الفكر والسياسات المتبعة.

وأكد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة، على أن الحكومة عليها جهد كبير خلال الفترة القادمة، من أجل تحسين الوضع الاقتصادي وتحقيق معدلات نمو أكبر في ظل الظروف الحالية والأزمات الاقتصادية التي يمر بها العالم أجمع.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن الوزراء الذي انتهى دورهم وخرجوا، أدوا ما عليهم قدر المستطاع وفق رؤيتهم، املا في تحقيق الوزراء الجدد النجاح وأن يوفقهم الله في مهامهم الجديدة، لأن الطريق لن يكون صعب بل ممتلئ بالتحديات الكبيرة التي تستلزم إرادة قوية لتسخيرها وتحويلها إلى إنجازات.