رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

محافظ الفيوم يشهد تدشين مبادرة ”أشجار بلا كوارث” لتحسين البيئة

شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، تدشين مبادرة "أشجار بلا كوارث" بهدف تحسين البيئة وتقليل الإنبعاثات الضارة بمدينة الفيوم، في إطار المبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لزراعة 100 مليون شجرة، من الأشجار المثمرة في الشوارع والميادين، وعدد من المنشآت الحكومية كالمدارس.

جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والنائبين كامل فيصل، ومحمد ثابت الجمال عضوى مجلس النواب، والنائب وليد هويدي عضو مجلس الشيوخ، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، والأستاذ عبد النبي عبدالحليم نائب رئيس مركز ومدينة الفيوم لشئون المدينة، والمهندس أحمد مجدي الدش مؤسس مبادرة "أشجار بلا كوارث"، وعددٍ من شباب المبادرة، ومتطوعي مبادرة " شباب يدير شباب" التابعة لوزارة الشباب والرياضة.

أشار محافظ الفيوم خلال تدشين مبادرة "أشجار بلا كوارث" بمدينة الفيوم، إلى أن المحافظة ترحب بمثل هذه المبادرات التى تسهم في إضفاء الجانب الجمالي على الشوارع والميادين، وتسهم في تحسين البيئة المحيطة بالمواطنين، في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية لزراعة 100 مليون شجرة "مثمرة، خشبية" بجانب أشجار الزينة، وانطلاقاً من تلك المبادرة، أصدر رئيس الوزراء توجيهات خلال رئاسته لمجلس المحافظين الأخير، بأن تقوم كل محافظة بتبني فكرة إنشاء حديقة مركزية بالمدن الكبرى، لتوفير مساحات خضراء تكون متنفساً للمواطنين، ولفت المحافظ إلى أنه جاري تدبير قطع أراضي بمدن المحافظة المختلفة لإنشاء تلك الحدائق عليها.

وأضاف المحافظ، بأن المحافظة تسعى دائماً للتعاون البناء مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني والكيانات الاعتبارية في إطار من القانون، لتحقيق أهداف المبادرة الرئاسية لزراعة 100 مليون شجرة، لتحسين الوضع البيئي بالمحافظة، وإظهارها بالمظهر الحضاري اللائق، موجهاً بتكثيف التوعية بأهمية المحافظة على تلك الأشجار التى يتم زراعتها من خلال مبادرة "أشجار بلا كوارث"، ومتابعة ريها بالتنسيق بين شباب المبادرة ومجلس مدينة الفيوم، مشيراً إلى أن نجاح المبادرة يحتاج إلى تكاتف جميع الجهود، لإيصال الرسالة الصحيحة للمواطنين بأهمية هذه المبادرة، لتشجيع زراعة الأشجار المثمرة بجانب أشجار الزينة، لما لذلك من مردود اقتصادي طيب، كخطوة أولى لتعميم زراعة الأشجار بشتى أنحاء المحافظة.

ومن جهته، قدم مؤسس مبادرة "أشجار بلا كوارث" الشكر لمحافظ الفيوم لرعايته الكريمة للمبادرة، ومشاركته في غرس عدد من الأشجار خلال فعاليات المبادرة، مشيراً إلى أن المبادرة تبدأ أعمالها بمدينة الفيوم، وستأتي باقى مراكز المحافظة تباعاً، وتستهدف المبادرة زراعة 10 ألاف شجرة مثمرة " توت، وزيتون، والرمان، والتين، والبرتقال، واليوسفي، والليمون" إضافة للأشجار التى تعطي منتجاً خشبياً، فضلاً عن أشجار الزينة.

وأضاف، أن مبادرة "أشجار بلا كوارث" يشارك فيها 50 شاب وفتاه، بواقع 30 شاب وفتاه من شباب المبادرة، وعدد 20 شاب وفتاه من متطوعي مبادرة "شباب يدير شباب" التابعة لوزارة الشباب والرياضة، موضحاً أن أعمال المبادرة تشمل زراعة الأشجار، ورعايتها، وتقليمها، وتدوير مخلفاتها، إضافة لتوعية المواطنين بأهمية الأشجار المثمرة التى يتم زراعتها.